شريط الأخبار

من أجل استعادة طائرة..أمريكاً أعَدت عملية عسكرية سرية في إيران

08:43 - 08 حزيران / ديسمبر 2011

من أجل استعادة طائرة..أمريكاً أعَدت عملية عسكرية سرية في إيران

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

صرح مصدر رسمي أمريكي لـ"وول ستريت جورنال" أن الولايات المتحدة درست إمكانية القيام بعملية عسكرية سرية في الأراضي الإيرانية من أجل استعادة طائرة بدون طيار فقدتها الأسبوع الماضي، إلا أن العملية أُلغيت في نهاية الأمر لتجنب مخاطر إشعال المواجهات مع إيران.

 

يذكر أن إيران كانت قد أعلنت خلال الأسبوع أنها أسقطت طائرة بدون طيار من طراز "RQ-170"، ولم تعلن الولايات المتحدة رسميا عن ذلك، إلا أن مصادر أمريكية قالت إن خللا حصل في الطائرة ما أدى إلى فقدان السيطرة عليها وتحطمها شرق إيران.

 

تجدر الإشارة إلى أن الطائرة المذكورة تم تطويرها في سلاح الجو الأمريكي، وكانت تعمل بمراقبة وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) عندما انقطع الاتصال معها.

 

وجاء أن الولايات المتحدة درست عدة إمكانيات، بينها إرسال فرقة كوماندو من أفغانستان، أو تفعيل عملاء لها في إيران من أجل استعادة الطائرة. كما درست إمكانية التسلل إلى الأراضي الإيرانية لتفجير ما تبقى من حطام الطائرة، أو قصفها من الجو.

 

وبحسب "وول ستريت جورنال" فإن مصادر عسكرية أمريكية أشارت في نهاية الأمر إلى أن أي إمكانية لاستعادة الطائرة أو تدميرها تنطوي على مخاطر اكتشاف إيران لها، وبالتالي قد تتحول إلى حادثة كبيرة جدا تتهم الولايات المتحدة فيها بالقيام بعملية قتالية.

 

وأشارت الصحيفة أنه كان هناك من ادعى في محادثات مغلقة أن الطائرة تحطمت في منطقة نائية وغير مأهولة شرق إيران، وأنه من الممكن ألا يتم اكتشافها أبدا، ولذلك فقد كان الخيار الأفضل إبقاء حطام الطائرة في المكان.

 

كما جاء أنه مع إعلان إيران الأحد الماضي عن إسقاط الطائرة عبرت الجهات الأمريكية للصحيفة عن قلق الولايات المتحدة من وقوع التكنولوجيا الأمريكية المتطورة بأيد إيرانية، بيد أنها شككت في إمكانية أن تتمكن إيران من إنتاج تكنولوجيا مماثلة.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الطائرة المذكورة كانت قد استخدمت في باكستان في عملية اغتيال أسامة بن لادن، كما استخدمت في عمليات عسكرية غرب أفغانستان في مهمة لم يكشف عنها.

انشر عبر