شريط الأخبار

حكومة غزة تكلف الخارجية لتنفيذ حملة من الاتصالات لفضح الانتهاكات بحق القدس والنواب

12:47 - 07 حزيران / ديسمبر 2011

حكومة غزة تكلف الخارجية لتنفيذ حملة من الاتصالات لفضح الانتهاكات بحق القدس والنواب

فلسطين اليوم-غزة

أدانت حكومة غزة اليوم, جريمة إبعاد النائب أحمد عطون من مدينة القدس , معتبراً أن هذا القرار غير قانوني وجائر ويهدف إلى تفريغ القدس من أبنائها وقادتها ويشكل جزءاً من مسلسل الانتهاكات المتواصلة بحق القدس وعملية تهويدها المستمرة.

وجاء بيان حكومة غزة وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه بعد اجتماعها الأسبوعي برئاسة دولة رئيس الوزراء د. إسماعيل هنية حيث ناقشت عددا من القضايا المهمة على الصعيد السياسي والإداري والمالي، ووقف الحكومة على آخر جرائم وانتهاكات الاحتلال الصهيوني بحق القدس والنواب، فضلا عن التطورات في المحيط الإقليمي.

ودعت الحكومة الدول العربية وبرلماناتها والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والبرلمانات الدولية إدانة جريمة إبعاد النائب عطون وتمكينه من العودة إلى بيته وممارسة عمله وفق القانون.

أدانت الحكومة وبشدة القرار الصهيوني باستمرار اعتقال النائب أحمد الحاج علي، واقتحام مكتب النواب في مدينة طولكرم، مشيراً أن هذه الإجراءات دليل جديد على حجم المؤامرة التي ينفذها الاحتلال بحق نواب الشعب الفلسطيني ومحاولة تدمير الخيار الديمقراطي لشعبنا والتدخل السافر للاحتلال.

وكلفت الحكومة وزارة الخارجية بتنفيذ حملة من الاتصالات العربية والإقليمية والدولية لفضح هذه الانتهاكات بحق القدس والنواب والعمل على وقف إجراءات الاحتلال العنصرية، و قررت الحكومة تعزيز الاتصالات مع المحيط العربي مع دول الجوار وبحث القضايا المشتركة مع الأنظمة العربية التي تشكلت حديثاً.

ورحبت الحكومة بتوقيع اتفاقية مع البنك الإسلامي للتنمية لترميم وإعادة تأهيل برج الأندلس بمبلغ يصل إلى نحو 106 مليون دولار أمريكي مع الإشارة إلى أن البرج يضم نحو 100 وحدة سكينة وعدد كبير من المحال التجارية

انشر عبر