شريط الأخبار

غالانت ينفي اتفاقه مع باراك على ضرب إيران

10:22 - 07 حزيران / ديسمبر 2011

غالانت ينفي اتفاقه مع باراك على ضرب إيران

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

نفى "يوأف غالانت" قائد لواء الجنوب في جيش الاحتلال سابقاً الادعاءات التي تقول أن وزير الحرب "أيهود باراك" رغب في تعيينه رئيسا لهيئة الأركان بهدف الإعداد لضرب إيران، مؤكداً عدم وجود أي اتفاق بينهما فيما يتعلق بضربة إسرائيلية مستقبلية على إيران.

وأكد "غالانت" لمكتب مراقب الدولة خلال التحقيق معه في قضية وثيقة "هرباز" أنه لا يدعم أي عملية عسكرية ضد إيران، واصفاً الادعاءات التي نشرت حول وجود موقف مشترك مع باراك بالكلام الفارغ وأن الموضوع لم يطرح للنقاش بين الطرفين -على حد تعبيره- .

وقال "غالانت" إنه لم يشارك في المشاورات الأخيرة داخل النخبة الأمنية في الموضوع الإيراني، مشيراً إلى أن الخلافات الشديدة الحاصلة بين "باراك" وقائد هيئة أركان الجيش السابق "جابي اشكنازي" لها أهمية كبرى في تعيينه رئيساً لهيئة الأركان.

وأوضح "غالانت" أنه وخلال إجراءات تعيين رئيس لهيئة الأركان التي مر بها لم يسأل عن احتمالات توجيه ضربة عسكرية لإيران.

يشار إلى أن "هرباز" أحد مقربي اشكنازي قد اعترف أثناء التحقيق بتزييف الوثيقة، وأن الشرطة كشفت مئات الرسائل الخلوية التي تبادلها "هرباز" مع زوجة اشكنازي، وسربت للإعلام وضباط الاحتياط من خلال مساعد رئيس الأركان العقيد "ايرز فين". 

 

انشر عبر