شريط الأخبار

قراقع يطالب البرلمان الأوروبي بإرسال لجنة تقصي حقائق لسجون الاحتلال

09:14 - 06 تموز / ديسمبر 2011

قراقع يطالب البرلمان الأوروبي بإرسال لجنة تقصي حقائق لسجون الاحتلال

فلسطين اليوم – رام الله

التقى وزير شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين فى الضفة الغربية عيسى قراقع، في بروكسل الثلاثاء، نائب رئيس لجنة السياسات في البرلمان الأوروبي تقيا صيفي، على هامش الزيارة التي يقوم بها الوزير والوفد المرافق له إلى بروكسل لشرح أوضاع الأسرى ومعاناتهم في سجون ومعتقلات الاحتلال الصهيوني.

 و فدم قراقع شرحا مفصلا عن الأوضاع الصعبة التي يعيشها أسرانا في السجون الصهيونية، والتي لا تتفق والقوانين الدولية ولا القيم الإنسانية، وقال إن دولة الاحتلال لا تعير انتباها لكل الانتقادات حول تصرفاتها العنيفة واللاإنسانية تجاه الأسرى، ومنهم 23 نائبا في البرلمان الفلسطيني والذين هم أيضا يعتبرون برلمانيين دوليين ولا يجوز اعتقالهم تحت أي مبرر.

وتحدث قراقع عن الانتهاكات الصهيونية ضد الأسرى، ومنها ما عرضته القناة الصهيونية الثانية حول ما قام به جنود صهاينة من تعذيب عنيف ضد فلسطينيين تم اعتقالهم، قائلا إن هؤلاء الجنود لم يكن بإمكانهم استخدام هذا العنف الشديد وغير المبرر لو لم يكن لديهم تعليمات من رؤسائهم بذلك.

وأوضح قراقع أن هنالك بطئا غير مبرر في عملية اتخاذ القرارات التي تمت مطالبة البرلمان الأوروبي باتخاذها لما في ذلك من حماية للأسرى، مطالبا المسؤولة الأوروبية بتفعيل طلب إرسال لجنة تقصي الحقائق بأسرع وقت ممكن للاطلاع على أوضاع الأسرى داخل سجون الاحتلال الصهيوني، والتي كان الوزير قراقع طالب بها أثناء زيارته في مارس 2011 إلى البرلمان الأوروبي.

وشدد قراقع على ضرورة قيام البرلمان الأوروبي بدعم التوجه الفلسطيني إلى الأمم المتحدة من أجل تحديد المركز القانوني للأسرى حتى يتم حمايتهم وفق ما ينطبق عليهم من قانون، والذي يغل يد الكيان الصهيوني المطلقة في التعاطي مع الأسرى دون رادع أو حسيب.

بدورها، أوضحت المسؤولة الأوروبية أنها ستقوم ومن خلال ما تضطلع به من مسؤولية، بدعم طلب لجنة تقصي الحقائق في أسرع وقت ممكن، وشددت على ضرورة أن تحصل على كل المعلومات من أجل أن تكون مرجعية في تعاطي البرلمان الأوروبي مع قضية الأسرى.

بدورها، تحدثت المحامية فدوى البرغوثي زوجة الأسير مروان البرغوثي، عن الانتهاكات الصهيونية ضد الأسرى، وقالت: نأمل من البرلمان الأوروبي ألا يقف عند الأقوال فقط، بل يقرن هذه الأقوال بأفعال على الأرض.

وتحدث أيضا في اللقاء المستشار القانوني للحركة العالمية للدفاع عن الأطفال المحامي خالد قزمار، حول الانتهاكات الممارسة من قبل سلطات الاحتلال ضد الأطفال الأسرى، وضرورة توفير الحماية لهم.

وقال ناصر الريس من مؤسسة الحق، إن على الاتحاد الأوروبي أن يتعامل مع انتهاكات حقوق الإنسان دون محاباة لطرف على حساب الطرف الآخر.

انشر عبر