شريط الأخبار

أمير الكويت يحل مجلس الأمة

06:00 - 06 تشرين أول / ديسمبر 2011

أمير الكويت يحل مجلس الأمة

فلسطين اليوم- وكالات

حل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح مجلس الأمة (البرلمان)، يأتي هذا مع استمرار المشاورات لتشكيل الحكومة الجديدة بعد أداء رئيسها جابر المبارك الصباح اليمين الدستورية الأحد الماضي.

وأشار المرسوم الأميري إلى أن القرار اتخذ وفقا للمادة 107 من الدستور التي تنص على أنه إذا حل المجلس وجب إجراء الانتخابات للمجلس الجديد في موعد لا يجاوز شهرين من تاريخ الحل.

وتضيف المادة أنه إذا لم تجر الانتخابات خلال تلك المدة يسترد المجلس المنحل كامل سلطته الدستورية ويجتمع فورا كأن الحل لم يكن ويستمر في أعماله إلى أن ينتخب المجلس الجديد.

وجاء في المرسوم أن الأمير اتخذ هذه الخطوة نظرا إلى "ما آلت إليه الأمور وأدت إلى تعثر مسيرة الإنجاز وتهديد المصالح العليا للبلاد، مما يستوجب العودة إلى الأمة لاختيار ممثليها لتجاوز العقبات القائمة وتحقيق المصلحة الوطنية".

وكانت الحكومة الكويتية برئاسة ناصر المحمد الصباح تقدّمت باستقالتها إلى أمير البلاد، في الـ28 نوفمبر/تشرين الثاني بعد اجتماع استثنائي لمجلس الوزراء مع أمير الكويت بحضور رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي.

وأصدر الأمير أمراً بقبول استقالة الحكومة وكلّفها بتصريف الأعمال إلى حين تشكيل حكومة جديدة في البلاد.

يشار أيضا إلى أن المعارضة الكويتية شنت حملة لعزل رئيس الوزراء ناصر المحمد الصباح وحل مجلس الأمة، إثر فضيحة فساد تورط فيها نحو 15 نائبا.

واتهمت المعارضة رئيس الوزراء بنقل ملايين الدولارات من الأموال العامة إلى حساباته المصرفية في الخارج، في حين نفت الحكومة الكويتية تلك الاتهامات بشكل قاطع.

لكن الأزمة تصاعدت على خلفية قيام آلاف المتظاهرين الكويتيين باقتحام مبنى مجلس الأمة في الـ16 من نوفمبر/تشرين الثاني، احتجاجا على ما وصفوه بأنه اعتداء من قوات الأمن على عدد منهم بالضرب بالهري لمنعهم من الوصول لمنزل رئيس الوزراء للمطالبة بعزله من منصبه، وتنظيم انتخابات برلمانية مبكرة.

وعلى إثر ذلك الحادث، أوقفت السلطات الكويتية عددا من ناشطي المعارضة ووجهت لهم تهما عدة، من بينها تخريب أملاك عامة والهجوم على مجلس الأمة والتظاهر دون ترخيص والاعتداء على رجال شرطة.

 

انشر عبر