شريط الأخبار

هآرتس: معايير جديدة للتعامل مع حالات الاسر المستقبلية

05:59 - 06 تشرين أول / ديسمبر 2011

هآرتس: معايير جديدة للتعامل مع حالات الاسر المستقبلية

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

ذكرت صحيفة "هآرتس" أن لجنة "شمغار" المكلفة ببلورة معايير جديدة لصفقات التبادل بين "إسرائيل"، وبين أي جهة تقوم بخطف جنود إسرائيليين، ستقدم توصياتها النهائية في موعد أقصاه منتصف الشهر الحالي.

وأشارت الصحيفة إلى أن توصيات اللجنة كانت من المفترض أن تنشر قبل إتمام صفقة التبادل بين حركة حماس، والحكومة الإسرائيلية في شهر أكتوبر الماضي، إلا أن وزير حرب الاحتلال إيهود باراك، قرر تأجيل نشر هذه التوصيات إلى ما بعد إتمام صفقة التبادل؛ حتى لا تؤثر نتائج اللجنة على سير المفاوضات بين الجانبين.

ولفتت الصحيفة إلى أن اللجنة ستوصي بتقيد حرية الحكومة الإسرائيلية في إطلاق أعداد كبيرة من الأسرى الفلسطينيين، مقابل الجنود الإسرائيليين في حال حدوث عمليات أسر جديدة من قبل عناصر المقاومة، سواء الفلسطينية منها، أو الخارجية مثل منظمة حزب الله اللبنانية.

وأوضحت الصحيفة أن لجنة "شمغار" اجتمعت في نهاية شهر أكتوبر الماضي بعد إتمام صفقة تبادل الأسرى مع حركة حماس، مع ممثلين من جهاز الموساد والشاباك والاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، ممن كانت لهم علاقة مباشرة في عملية التفاوض مع حركة حماس في قضية الجندي شاليط، وتباحثوا معهم المعاير التي سيتم وضعها في حال إجراء صفقات تبادل مستقبلية.

وبالرغم من التوصيات التي ستقدمها اللجنة خلال الأسبوعين القادمين، إلا أن قيادات في الجيش الإسرائيلي رجحت عدم نجاح تلك التوصيات في تقيد خيارات الحكومة الإسرائيلية عند إجراء صفقات تبادل مستقبلية؛ بسبب الضغط الجماهيري الإسرائيلي المتوقع حدوثه، لإرجاع الجنود المختطفين، حتى لو تطلب ذلك دفع ثمن كبير، كما حدث في صفقة التبادل الأخيرة.

وأشارت الصحيفة إلا أن وزير الحرب الصهيوني "إيهود باراك"، سيعلن خلال الأيام القريبة، وبالتزامن مع انتهاء التحقيقات مع الجندي جلعاد شاليط، عن تشكيل لجنة جديدة، تهدف إلى الحد من عمليات أسر مستقبلية ضد الجنود الإسرائيليين، وتقوية العنصر الإستخباراتي في الحصول على معلومات عن مكان أسر هؤلاء الجنود.

 

 

انشر عبر