شريط الأخبار

الاحتلال يسرق المياه الجوفية من قطاع غزة

04:32 - 06 تشرين أول / ديسمبر 2011

الاحتلال يسرق المياه الجوفية من قطاع غزة

فلسطين اليوم-غزة

أكد التجمع للحق الفلسطيني أن الاحتلال الإسرائيلي يستولي على عشرة مليون متر مكعب سنويًا من أعذب مصادر المياه الجوفية في قطاع غزة، إضافة إلى سرقة 2.3 مليار متر مكعب من المياه الجوية عبر بناء السدود وحفر آبار مياه الضخ لخفض مستويات المياه الجوفية وتحويل مسارها من داخل القطاع إلى "إسرائيل".

 

وأوضح التجمع في تقرير أصدره حول أزمة المياه في القطاع وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه الثلاثاء, أن أهم مشكلات قطاع المياه بغزة متمثلة في منع قوات الاحتلال من إدخال المواد اللازمة لتشغيل وصيانة مرافق الصرف الصحي، وسوء معالجتها عبر برك التجميع، فضلاً عن غياب الوعي المجتمعي لأهمية المياه سوء استخدامها.

 

وتطرق إلى الصعوبات التي تواجه الصرف الصحي على مدار السنوات السابقة نتيجة الاغلاقات المتكررة للمعابر ومحدودية التمويل الخاص به والقصور الميكانيكي والهيدروليكي لمحطات المعالجة التي تعمل بعبء يفوق طاقتها.

 

واقترح التجمع لحل الأزمة إنشاء قاعدة معلومات خاصة بقطاع المياه والصرف الصحي وزيادة كفاءة شبكات المياه والاستفادة من مياه البحر واستيراد المياه من دول إقليمية.

 

وخلص إلى أن الوضع المائي في القطاع لا يبشر بخير وهو في تدهور مستمر إذا لم يتم وضع حد لهذه الأزمة المتفاقمة في قطاع المياه وإلى تردي نوعية المياه المنتجة وعدم صلاحيتها للاستخدام الآدمي والمنزلي نتيجة لزيادة تركيز عنصري الكلورايد والنترات في المياه الجوفية.

 

وأكد التجمع أهمية إنشاء محطات خاصة لتحلية مياه البحر، بالإضافة إلى إنشاء محطات لمعاجلة المياه العادمة واستخدام المياه المعالجة في الريّ، وتوفير أنظمة تكنولوجيا تراقب الآبار وآلية عملها واستهلاكها.

 

وطالب المجتمع الدولي بالوقوف أمام مسؤولياته والضغط على قوات الاحتلال بعدم التدخل في قطاع المياه في الأراضي الفلسطينية، داعيًا الجهات المحلية المختصة لتطوير شبكات المياه والحد من المشاكل التي تعاني منها بكافة الوسائل المتاحة.

 

وحذر التجمع المواطنين من مخاطر استنزاف المياه الجوفية، وحثهم على ضرورة إتباع سياسة استهلاك متوازنة للمياه.

 

انشر عبر