شريط الأخبار

فروانة يثني على دعوة أنصار الأسرى وتجاوب قدورة

05:21 - 05 تموز / ديسمبر 2011

فروانة يثني على دعوة أنصار الأسرى وتجاوب قدورة

فلسطين اليوم: غزة

أثنى مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين في السلطة الوطنية الفلسطينية وعضو اللجنة المسؤولة عن مكتبها بغزة ومتابعة شؤون أسرى القطاع، عبد الناصر فروانة، على الدعوة الصادقة والمخلصة التي وجهتها منظمة أنصار الأسرى بغزة لكل من السيد عيسى قراقع وزير شؤون الأسرى والمحررين والسيد قدورة فارس رئيس نادي الأسير الفلسطيني لزيارة قطاع غزة، لزيارة قطاع غزة والالتقاء بالفعاليات المعنية بالأسرى لتوحيد الجهود المساندة للأسرى ولوضع استراتيحية متكاملة لنصرة الأسرى في ظل تصاعد الهجمة ضدهم من قبل ادارة السجون.

كما واعرب عن تقديره العالي لتجاوب السيد قدورة فارس مع الدعوة واعلانه الإستعدادلعمل من أجل تلبية الدعوة وزيارة القطاع برفقة وزير الأسرى بعد عودة الأخير من زيارة عمل لخارج الوطن

وقال فروانة: لم أتفاجئ من موقف الأخ والأسير السابق قدورة قارس ، فأنا أعرفه جيدا وكثيرا ما تبادلنا الحديث، فهو شخصية وحدوية ، مخلصة للوطن والأسرى، نحبها ونحترمها ونقدرها عاليا، ويُعتبر من أبرز الشخصيات الفلسطينية والعربية الداعمة والمساندة لقضية الأسرى ، وزيارته لغزة بالتأكيد سيكون لها مردود ايجابي على قضية الأسرى وتوحيد الجهود خلفها ، والأمر ذاته ينطبق على وزير الأسرى في السلطة الوطنية عيسى قراقع والذي أعتقد بان يكون موقفه مماثل وفقا لما أعرفه واستنادا لعلاقتي به .

واضاف : بان وزير الأسرى في حكومة غزة وبعض المسؤولين بوزارته وفي حركة حماس كثيرا ما دعوا هم الأخرين الى توحيد الجهود لمساندة الأسرى ، واعتقد بأنه سيكون لهم موقف ايجابي من هذه الدعوة

وأكد فروانة بأن غزة التي أحبها قدورة وعيسى ، هي الأخرى تحبهما و ستفتح ذراعيها لإستقبالهما واستقبال من سيحضر معهما ـ وتمنى أن يحضر معهما بعض الشخصيات الأخرى التي تدافع عن الأسرى وناشطة في هذا المجال

مبديا استعداده للمساهمة في تحقيق ذلك بما يساهم في توحيد الجهود ووضع حد لبعثرة الجهود 

 وفي السياق ذاته تمنى فروانة على الإخوة في حكومة غزة بتسهيل المهمة وازالة ما يمكن أن يعتبر عائقا أمام اتمام الزيارة بما يخدم قضية الأسرى

داعيا كافة الجهات المعنية بالسرى الى توحيد جهودها دعما للأسرى ، على أن تكون قضية الأسرى خارج الإنقسام والتجاذبات السياسية شأنها شأن وزارة الصحة والتعليم والأوقاف ، بل ولنجعل قضية الأسرى هي المدخل الاساسي والأول لاستعادة الوحدة الوطنية

وفي الختام أعرب فروانة عن أمله بأن تشهد الأيام القليلة القادمة هذه الزيارة وأن تعقد بغزة لقاءات وحدوية لشخصيات من مختلف الأطياف السياسية ، فاعلة ومهمة وناشطة في مجال الدفاع عن الأسرى في الضفة والقطاع .

 بما يساهم في اعادة الإعتبار لقضية الأسرى وتوسيع دائرة التضامن والتفاعل معها ومساندتها والإتفاق على استراتيجية تتوحد في اطارها الجهود كافة لنصرة الأسرى

داعيا وسائل الإعلام المختلفة الى تفعيل هذه الدغوة والتركيز عليها وعقد لقاءات مشتركة لشخصيات من الضفة وغزة بما يمهد لتحقيق ذلك ويقرب وجهات التظر ويمهد الطريق أمام ترسيخ الوحدة خلف قضية الأسرى.

انشر عبر