شريط الأخبار

غزة: جميل شحادة يلتقي الأسرى المبعدين ويعدهم بحل مشاكلهم

06:48 - 04 تموز / ديسمبر 2011

غزة: جميل شحادة يلتقي الأسرى المبعدين ويعدهم بحل مشاكلهم

فلسطين اليوم: غزة

اجتمع عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والأمين العام للجبهة العربية الفلسطينية جميل شحادة بالأسرى المحررين المبعدين من الضفة الغربية إلى قطاع غزة، وهنأهم بالإفراج عنهم من سجون الاحتلال الإسرائيلي، وناقش معهم مشاكلهم وهمومهم ووعدهم بحلها مع الرئيس محمود عباس.

وحضر إلى جانب شحادة اللقاء عضو المكتب السياسي للجبهة العربية الفلسطينية صلاح أبو ركبة وعدد من الأسرى المبعدين وذلك في فندق المتحف غرب مدينة غزة.

وقال شحادة خلال لقائه مع الأسرى المبعدين:"إن أهل غزة هم أهلكم، وأن الفرحة لن تكتمل إلا بعودتكم إلى مسقط رأسكم والإفراج عن بقية الأسرى من سجون الاحتلال الإسرائيلي".

وأضاف قائلاً:" نحن جاهزون لطرح قضاياكم والدفاع عنها بقوة".

بدوره تحدث الأسير المحرر المبعد "إبراهيم عليان" الذي قضى 25 في سجون الاحتلال عن معاناة الأسرى المبعدين من الضفة الغربية إلى قطاع غزة من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، مطالباً القيادي شحادة بنقل معاناتهم إلى الرئيس محمود عباس والعمل على حلها فوراً، موضحاً أنهم بانتظار تنفيذ ما وعد به الرئيس من الجهات المختصة.

وشكر الأسير المبعد عليان أهل غزة على حسن الاستقبال والرعاية وما قدموه لهم منذ أول لحظة دخولهم القطاع قادمين من سجون الاحتلال الإسرائيلي".

بدوره أكد شحادة على حقوق الأسرى المفرج عنهم وأنها تستحق كل الرعاية، وأنهم لا يستحقون إلا كل الاحترام والتقدير، واعداً بنقل رسالتهم إلى الرئيس عباس خلال اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير.

وقال أن مستحقات الأسرى قليلة أمام تضحياتهم، مشيراً إلى أنهم قضوا جل سنوات عمرهم وزهرة شبابهم في سجون الاحتلال من أجل الوطن والقضية الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني.

هذا وأكد الأسرى المبعدين على أن أنهم متمسكون بمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني. ويطالبونها بالعمل على توفير متطلباتهم لكي يعيشوا حياة كريمة أسوة بغيرهم.

انشر عبر