شريط الأخبار

مصر تبحث عن آلية جديدة لتأمين خط الغاز الواصل لـ "اسرائيل"

05:32 - 04 حزيران / ديسمبر 2011

مصر تبحث عن آلية جديدة لتأمين خط الغاز الواصل لـ "اسرائيل"

فلسطين اليوم – وكالات

كشفت مصادر بوزارة البترول أن الحكومة المصرية تبحث حاليا عن آلية جديدة لحماية خط الغاز المصدر إلى كل من سيناء و"إسرائيل" والأردن، بعد تكرار عمليات التفجير والتي تجاوزت التسع تفجيرات، مما كبد مصر ملايين الجنيهات نتيجة تحملها أعباء عمليات إصلاح الخط بخلاف الخسائر الناجمة عن توقف عمليات التصدير للدول والشركات المتعاقدة على استيراد الغاز المصري، وتعطيل التوقيع على الاتفاقية التي تم اعتمادها من الحكومتين المصرية والأردنية لزيادة أسعار بيع الغاز المصري إلى الأردن.

وأكدت المصادر أن عمليات الإصلاح قد بدأت بالفعل بعد استلام شركة جاسكو والمسئولة عن صيانة الخط الموقع من جهات التحقيق، لافتا إلى أن التفجير التاسع والأخير جاء الأقوى من بين التفجيرات الماضية.

وأكدت المصادر أن الفترة المقبلة تتطلب تشديد الحراسة بشكل فعال، لعدم تكرار عمليات التفجير والدخول في أزمات متعلقة بدعاوى التعويض من جانب الشركاء المساهمين في شركة غاز شرق المتوسط، مضيفاً أن نمط التفجيرات تعدى مرحلة التخريب للأعمال الإرهابية التي تستهدف الأمن القومي المصري بما يتطلب إحداث نقلة في عمليات الحراسة تحول دون تكرره.

وأشارت المصادر إلى أن تكرار مثل تلك العمليات التفجيرية تؤكد أن مصر مستهدفة، خاصة وأن هذه التفجيرات جاءت باستخدام نفس الأسلوب المتبع في المرات التسع مع اختلاف الأماكن، وأن تلك التفجيرات تهدف إلى زعزعة الاستقرار والأمن.

وكانت وزارة البترول قد أعلنت أن حجم خسائرها المباشرة من وراء عمليات التفجير المتكررة لخط الغاز منذ فبراير الماضي بلغ 500 مليون جنيه، بخلاف الخسائر الناجمة عن توقف عمليات التصدير للدول والشركات المتعاقدة على استيراد الغاز المصري.

ويلقى تصدير الغاز المصري لإسرائيل معارضة شعبية كبيرة، خاصة بعد تصدير الغاز لإسرائيل بأقل من سعر السوق، وهو سعر ثابت في عقد يستمر لسنوات طويلة بعد مخالفة الحكومة السابقة للإجراءات القانونية في إبرام العقد، والتي تقضى بعرض العقد على مجلس الشعب والشورى لمناقشته والتصديق عليه أو تعديله، وهو ما لم يتم.

انشر عبر