شريط الأخبار

بلدية خانيونس تتلف طنين من المواد الفاسدة

04:09 - 04 تشرين ثاني / ديسمبر 2011


بلدية خانيونس تتلف طنين من المواد الفاسدة

فلسطين اليوم – غزة

اكدت بلدية خان يونس اليوم الاحد، إن الطواقم الفنية المختصة التابعة لدائرة الصحة والبيئة قامت بإتلاف ما يزيد عن طني مواد وأغذية فاسدة كانت تروج في أسواق المدينة والمحال التجارية على أساس أنها سليمة، وذلك خلال شهر تشرين ثاني بالتعاون مع دائرة الطب الوقائي بوزارة الصحة الفلسطينية ومباحث التموين ومشاركة شرطة البلديات.

وقال الدكتور يوسف شبير رئيس قسم الصحة العامة بالبلدية أن فريق التفتيش الصحي قام بمصادرة وإتلاف كافة كميات الأغذية الفاسدة المضبوطة وفق الأصول الصحية المتبعة بعد أن تم تحريزها وتحرير محاضر الضبط وإتلافها في مكب النفايات لضمان عدم الإضرار بالبيئة الفلسطينية وتجنيب المواطنين المخاطر الصحية الوشيكة.

وشدد شبير بأن البلدية قامت بمنع الباعة المتجولين من بيع "كبد والطحال كفته ولحم حبش"، كوجبات سريعة من البيع بالأسواق سيما سوق الأربعاء حيث ثبُت من خلال تحاليل عينات الطعام في مختبرات وزارة الصحة عدم مطابقتها للمواصفات الصحية ووجود تلوث كبير بها.

وقال أن المواد المُتلفة إشتملت على العصائر والأجبان والبسكويت والعصائر واللحوم المجمدة والدواجن وغيرها مما ثبُتت عدم سلامتها وملائمتها للإستخدام الآدمي، مؤكداً أن البلدية قامت بتوقيف أحد التجار لتكرار بيعة بضاعة فاسدة وقامت بتحويل ملفه للنيابة العامة لإتخاذ المقتضى القانوني بحقه.

ودعا شبير كافة المواطنين إلى عدم شراء المعلبات أو الأغذية الفاسدة التي لا يظهر عليها وسم تجاري أو بها إنبعاج نتيجة لسوء التخزين كونها تعتبر تالفة وتشكل خطراً حقيقياً عند تناولها، مشيراً إلى أن البلدية تكثف حملاتها الميدانية على مدار الساعة من أجمال حماية المستهلك والحفاظ على حياة المواطنين الأبرياء.

وحذرت البلدية في بيان مكتوب وزع على الباعة والمتجولين في المدينة كافة التجار من مغبة ترويج أي نوع من البضاعة الفاسدة لأن ذلك سيعرضهم للمسائلة القانونية جراء إستخفافهم بحياة السكان، مشيدة في سياق متصل بالوعي الكبير والمساعدة الجليلة لدى فئات واسعة من أبناء شعبنا والتي تقوم بتبليغ الجهات المختصة بالبلدية عن وجود الأغذية الفاسدة والتي يتم ضبطها لاحقا.

 

انشر عبر