شريط الأخبار

سفير الكيان: لدينا علاقات قوية مع القيادة المصرية ولكن الشعب يكرهنا

07:02 - 03 آب / ديسمبر 2011

سفير الكيان: لدينا علاقات قوية مع القيادة المصرية ولكن الشعب يكرهنا

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أعرب سفير الكيان في القاهرة "اسحاق ليفنون" عن اعتقاده بأن المصريين لن يتخلوا عن العلاقات مع إسرائيل في ضوء ظهور نتائج أول انتخابات برلمانية بعد الثورة في مصر وحصول الإخوان المسلمين على نصيب الأسد من تلك الانتخابات.

وقال ليفنون في حديث لصحيفة معاريف قبيل إنهاء مهام منصبه "إن لدينا علاقات قوية مع القيادة المصرية, ولكننا نحافظ على اتصال عن بعد".

وتابع قائلا "أصبحنا نرى مواقف متطرفة ضدنا بعدما أصبحت السلطة في الشعب, ووسائل الإعلام تشجبنا وتغلق الأبواب في وجوهنا, الناس هناك يكرهون إسرائيل, وأنا لا اعتقد بأننا تصرفنا بحكمه عندما تركنا الأحداث دون تدخل".

وأضاف "أيام الربيع العربي كانت عاصفة ووضعت العلاقات بين البلدين تحت الاختبار, وإسرائيل كانت مطمئنة إلى استمرار السلام في عهد حسني مبارك, وكنا نعتقد انه نظام متماسك ويسيطر بقوة على مقاليد الحكم ولا أحد كان يعتقد انه سيسقط مثل بيت من ورق".

وتابع ليفنون "إن ما أدهشني هو السرعة الكبيرة في سقوط نظام كامل في 18 يوم فقط وهذا لم يكن يتوقعه الشبان أنفسهم في ميدان التحرير".

وتطرق السفير الإسرائيلي إلى حادث اقتحام السفارة, قائلا "إنني أتذكر تلك الليلة التي حطم فيها الشبان مبنى السفارة الإسرائيلية في القاهرة, وكنت حينها سفيرا في القاهرة, وكنت على اتصال مع الدبلوماسيين الستة المحاصرين داخل المبنى وصوتهم الذي لن أنساه في حياتي وهم يصرخون , اسحاق, اسحاق, اللصوص كسروا الباب".

 

 

انشر عبر