شريط الأخبار

مصدر طبى ينفي خضوع مبارك لعلاج كيميائى ومعاناته من السرطان

01:35 - 02 تشرين أول / ديسمبر 2011

مصدر طبى ينفي خضوع مبارك لعلاج كيميائى ومعاناته من السرطان

فلسطين اليوم- وكالات

أكد مصدر طبى مسئول بالمركز الطبى العالمى أن الرئيس السابق محمد حسنى مبارك لا يخضع لأى علاج كيميائى بأى صورة من الصور لعلاجه من الأورام نظرا لأنه غير مصاب أصلا بهذا المرض، مشيرا إلى أنه خبر عار تماما عن الصحة.

 

وأوضح أن الدكتور ياسر عبد القادر أستاذ علاج الأورام ورئيس الفريق الطبى المعين من قبل المحكمة لمتابعة وعلاج الحالة الصحية للرئيس السابق قد انتهى أول أمس من وضع تقريره الطبى الأخير الذى يتم إعداده كل شهرين ليصبح جاهزا تحت طلب المحكمة فى حالة احتياجه.

 

وأظهر التقرير خلو مبارك من الإصابة بمرض السرطان، حيث أكدت نتائج الفحوص الطبية التى خضع لها الرئيس السابق خلال الأيام الماضية بالمركز الطبى والتى شملت فحص الموجات رباعية الابعاد، وفحص دلالات الأورام على الكلى والكبد خلوه من الإصابة بالأورام السرطانيه تماما، وذلك فى إطار المتابعة الدورية للأورام بعد أن خضع إلى جراحة الأورام في مارس عام ٢٠١٠ ، حيث تم استئصال جزء من الاثنى عشر والقناة المراريه وأصبح خاليا تماما من الأورام.

 

وفيما يتعلق بالموجات رباعية الأبعاد فقد جاءت نتائجها سليمة تماما، كما أشار تقرير ياسر عبد القادر أن صحة مبارك شبه مستقرة ولم يطرأ عليها تغييرات باستثناء تذبذب فى وظائف الكلى بين وقت وآخر، ولا يعانى من ارتفاع فى الضغط أو حرارة أو غيره.

 

كما أكد المصدر أن مبارك مازال يتم علاجه من خلال الجناح المخصص له بالدور الخامس منذ بداية وصوله إلى المركز الطبى العالمى، وحتى الآن وأنه لم يغادر المكان إطلاقا.

انشر عبر