شريط الأخبار

غدا..مليونية بميدان التحرير بالملابس السوداء

07:30 - 01 تشرين أول / ديسمبر 2011

غدا..مليونية بميدان التحرير بالملابس السوداء

فلسطين اليوم _ القاهرة

دعت 24 حركة وقوة ثورية بالقاهرة والإسكندرية جميع المصريين للمشاركة في مليونية حاشدة بميدان التحرير، غداً الجمعة،تحت عنوان «تأبين الشهداء» وخاصة أبطال شارع محمد محمود وباقي الشهداء الذين سقطوا منذ الثورة وحتى الآن.

 

وأشارت القوي الثورية إلي أن سقوط شهداء الثورة في يناير وفبراير أدي إلي حبس حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق بينما لم يحاسب أي مسئول عن الاعتداءات الأخيرة.

 

وطالبت القوي الثورية بضرورة محاكمة المتورطين في هذه المذابح، ورد الاعتبار إلي الشهداء الأبطال الذين لم ينالوا ما يليق بهم من الاحتفاء حتى اليوم.

 

وأوضحت القوي الداعية للمليونية أنها لا تري اختلافا أو فرقا بين المشاركة في الانتخابات والمشاركة في تأبين الشهداء، وقالت «إن المليونية تهدف لتأبين الشهداء، وطالب معتصمو التحرير المشاركون في المليونية بارتداء ملابس الحداد «السوداء»، وأشاروا إلي تنظيم مسيرة بالنعوش الرمزية من مسجد مصطفي محمود بالمهندسين بعد صلاة الجمعة، واقامة العزاء في سرادق بميدان التحرير أمام شارع محمد محمود واحتفالية التأبين مع كلمات من أهالي الشهداء مساء المليونية.

 

ومن بين الحركات الثورية التي دعت إلي المليونية، حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، الجبهة القومية للعدالة والديمقراطية، اللجان الشعبية للدفاع عن الثورة، الاشتراكيون الثوريون، حزب العمال الديمقراطي الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي حملة دعم البرادعي، ائتلاف شباب الثورة، ائتلاف ثورة اللوتس، شباب حزب الجبهة، رابطة شباب الثورة التقدمي، حركة المصري الحر، حركة مشاركة، حركة بداية، تيار الاستقلال الوطني، تكتل شباب السويس، حركة شباب من أجل العدالة والحرية، حركة 6 إبريل الجبهة الديمقراطية، ائتلاف الثورة الديمقراطي بقنا، ائتلاف ثورة 25 يناير بالصعيد، ائتلاف ثورة 25 يناير بالأقصر، ائتلاف الثورة الديمقراطي بأسوان، اتحاد شباب ماسبيرو، ثورة الغضب المصرية الثانية.

 

وشهد ميدان التحرير أمس حالة من الهدوء بعد إعلان ائتلاف مؤيدي حازم صلاح أبو إسماعيل والألتراس الأهلاوي تعليق الاعتصام بالميدان حتى انتهاء انتخابات مجلس الشعب وواصل الثوار الاعتصام أمام مجلس الوزراء لمطالبة المجلس العسكري بتسليم السلطة إلي المدنيين.

 

ووصف المعتصمون إنشاء وزارة جديدة لمصابي الثورة في حكومة الدكتور كمال الجنزوري، بأنها محاولة رخيصة للضحك علي المصابين وأسر الشهداء.

 

واتهم الثوار المجلس العسكري بالتلاعب، ودعم الرغبة في تعويض أسر الشهداء وعلاج المصابين.

 

وأكدوا أن الوزارة الجديدة لن تختلف عن صندوق أسر الشهداء ومصابي الثورة الذي لم يقدم تعويضات حقيقية للمستحقين.

 

وحمل الثوار الإعلامي توفيق عكاشة والنائب السابق بالحزب الوطني المنحل في آخر برلمان قبل الثورة مسئولية اعتداء الباعة الجائلين علي المعتصمين في ميدان التحرير مساء الثلاثاء الماضي.

 

وطالبوا بضرورة إعلان أسماء المتورطين في الاعتداء علي الثوار وتقديمهم للمحاكمة.

 

 

انشر عبر