شريط الأخبار

لتلبية دعوة القيادة المصرية..الدكتور رمضان شلح في القاهرة

08:28 - 01 تموز / ديسمبر 2011

الأمين العام للجهاد الإسلامي في القاهرة

فلسطين اليوم-غزة

وصل الأميـــن العام لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور رمـــــضان شلح، إلى القاهرة على رأس وفد من الحركة تلــــبية لدعـــوة من القيادة المـــصرية لمناقشة ملف المصالحة وبحث الكثير العديد من القضايا الهامة .

 

وقالت مصادر مطلعة ان الاجتماع المقرر عقدة مع القيادة المصرية ، سيبحث نتائج الاجتماع الأخير بين مشعل وعباس , إضافة الي التباحث حول ملف منظمة التحرير الفلسطينية التي تتطلع حركة الجهاد للانضمام إليها، عقب إصلاحها وإعادة بنائها على أسس وطنية ومهنية.

 

وكان نائب الأمين العام لحركة الجهاد زياد النخالة قال خلال لقاء متلفز : "كثيراً من نقاط المصالحة غير واضح بالنسبة إلى حركة الجهاد، مشيراً على سبيل المثال لقضية المقاومة الشعبية".

 

وأضاف النخالة  "إن نتائج اللقاء (مشعل - عباس) برمته غامضة وكثير من نقاطه التي تحدثوا عنها غير مفهوم بالنسبة إلينا"، لافتاً إلى أنه لم تتم معالجة ملفات أساسية على صعيد المصالحة، على رأسها الحكومة والموقف من المقاومة والملف الأمني، وأن تحقيق المصالحة يتطلب أولاً حسم هذه الملفات الجوهرية التي لا تزال عالقة.

وتطرق نائب الأمين العام الذي رحب بتوافق مشعل وعباس على حل الخلافات القائمة بين حركتيهما، تطرق إلى علاقة الاحتلال بالمصالحة، وحذر من سعي الاحتلال لإفساد جوهر المصالحة.

يذكر أن نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي قد زار مصر قبل أيام من اللقاء الذي جمع رئيس السلطة الوطنية ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس.

كانت مصر قد أرسلـــت دعوات عدة إلى القوى والفصائل الفلســـطينــية لعقد لقاءات ثنائية معها تمـــــهيداً للقاء الجماعي المرتقب في 22 الشهر الجاري الذي سيحضره كل من عباس ومشــــعل وأمناء عامُّون للقوى والفصائل الفلــسطينية، وذلك من أجل إشراك الكل الفلسطيني في متابعة تنــــفيذ اتفاق المصالحة، والتي تتطلب في هـــذه المرحلة مشاركة حقيقية كي يتحمل الجميع مسؤوليته في العمل في شكل جدي من أجل إنجاح المــــصالحة واستعادة الوحدة الوطنية بشكل واقعي يجسد على الأرض، خصوصاً في ضوء التحديات الراهنة والضغوط التي تتعرض لها القيادة الفلسطينية من أجل تعطيل المصالحة

 

انشر عبر