شريط الأخبار

مصر تنفي ادعاءات صهيونية حول وجود نشاطات مسلحة في سيناء

06:35 - 30 حزيران / نوفمبر 2011

مصر تنفي ادعاءات صهيونية حول وجود نشاطات مسلحة في سيناء

فلسطين اليوم - وكالات

نفت مصر جملة وتفصيلا المعلومات التي تروجها إسرائيل حول وجود نشاطات لما وصفت بـ "منظمات إرهابية" ولتنظيم القاعدة في سيناء.

وحول هذا الموضوع، أكد محافظ شمال سيناء اللواء عبد الوهاب مبروك، في تصريح للصحفيين، اليوم الأربعاء، أن حدود مصر الشرقية آمنة تمامًا، وأنه لا وجود لتنظيم القاعدة بسيناء.

وعقب مبروك على ادعاءات وتصريحات قادة ومسؤولين إسرائيليين بأن سيناء أصبحت مرتعًا للإرهاب ويوجد بها عناصر من تنظيم القاعدة العالمي، بالقول: بالتأكيد أنه لا توجد جهات في سيناء على اتصال بتنظيم القاعدة، وأن كل السلطات التنفيذية للدولة تتم على أرض المحافظة بصورة طبيعية تمامًا، بالإضافة إلى أن جميع الأجهزة التنفيذية تمارس مهامها في جميع بقاع المحافظة.

وكان النائب في الكنيست الإسرائيلي بنيامين بن اليعازر قد حذر- في تصريحات له - مما أسماه بزيادة النفوذ الديني بمصر في حالة سيطرة جماعات بعينها، ودعا إسرائيل إلى صراع محتمل مع مصر.

وشدد المسؤول المصري على أن الحدود مع قطاع غزة مؤمنة تمامًا من جانب قوات حرس الحدود، وأن الحدود مع إسرائيل مؤمنة من جانب قوات الأمن المركزي.. مؤكدًا السيطرة المصرية الكاملة على شبه جزيرة سيناء.

ونفى ما يثار حول تحول 'جبل الحلال ' وسط سيناء إلى بؤرة لتنظيمات دينية متطرفة، مؤكدًا أن هذا عارٍ عن الصحة تمامًا، وأن المحافظة وجميع أجهزتها التنفيذية تمارس سلطاتها كاملة بدون وجود أي عوائق في تلك المناطق.

وأشار إلى أنه تم خلال الأيام الماضية افتتاح محطة لتحلية المياه بمنطقة 'جبل الحلال'، وافتتاح بعض المشروعات الخدمية الأخرى في مناطق أخرى مجاورة.

ولفت مبروك إلى أن الأجهزة التنفيذية المعنية أتمت كل الاستعدادات لمواجهة السيول، وذلك عن طريق صيانة وتطهير ورفع كفاءة سدى الروافعة ووادي الكرم بوسط سيناء.

وأوضح أن الشرطة المدنية تمارس عملها بكفاءة لتحقيق الاستقرار الأمني، وأن هناك عمليات تمشيط مستمرة داخل سيناء لملاحقة العناصر الخارجة على القانون.

 

انشر عبر