شريط الأخبار

في ذكرى التقسيم.. الاتحاد الإسلامي يؤكد ضرورة المقاومة لتحرير فلسطين

04:10 - 30 حزيران / نوفمبر 2011

في ذكرى التقسيم.. الاتحاد الإسلامي يؤكد ضرورة الجهاد والمقاومة لتحرير فلسطين

فلسطين اليوم-غزة

أكد الاتحاد الإسلامي في النقابات الإطار النقابي لحركة الجهاد الإسلامي, رفضه لقرار تقسيم فلسطين وأن فلسطين ارض إسلامية وعربية لا يجوز التفريط بذرة تراب واحدة منها.

 

وشدد الاتحاد في بيان وصل "فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه, على ضرورة وأهمية الجهاد والمقاومة لتحريرها من أيدي المحتل الغاصب وان الحق لا يضيع مع مرور الزمن طالما أن هناك أجيال فلسطينية وعربية وإسلامية تولد كل يوم حاملة فلسطين في فؤادها وذاكرتها,وعلينا أن نواجه هذا القرار بالوحدة والصبر والصمود وإزالة الانقسام.

 

وأشار, إلى أن الذكرى الرابعة والستون لقرار تقسيم فلسطين تأتي والجرح يزداد إيلاما وان فلسطين العربية والإسلامية تم التآمر عليها ليتم تسليمها إلى حفنة من اليهود تجمعت من كل أصقاع العالم لتقيم لها دولة وكيان على ارض فلسطين في ظل حالة يرثى لها من الضعف العربي والتراجع القيمي والفكري.

 

واعتبر الاتحاد أن خطة تقسيم فلسطين هو الاسم التي أطلق على قرار قامت الجمعية العامة التابعة لهيئة الأمم المتحدة بالموافقة عليه في 29 نوفمبر 1947، وقضت بإنهاء الانتداب البريطاني على فلسطين وتقسيم أراضيه إلى 3 كيانات جديدة، أي تأسيس دولة عربية وأخرى يهودية على تراب فلسطين وأن تقع مدينتا القدس وبيت لحم في منطقة خاصة تحت الوصاية الدولية. كان هذا القرار المسمى رسميا بقرار الجمعية العامة رقم 181 من أول المحاولات لحل النزاع العربي/اليهودي-الصهيوني على أرض فلسطين.

 

 

انشر عبر