شريط الأخبار

ضبط "إسرائيليين" خططا لاغتيال رئيس الحكومة ترينيدا

02:58 - 29 حزيران / نوفمبر 2011

ضبط "إسرائيليين" خططا لاغتيال رئيس الحكومة ترينيدا

فلسطين اليوم: غزة

نقلت "يديعوت أحرونوت" عن صحيفة "ترينيداد غارديان" أن "إسرائيليين" تم ضبطهما وبحوزتهما جوازات سفر مزورة، وخضعا للاعتقال المنزلي طيلة 5 شهور تمكنا من الهرب الأسبوع الماضي في ظروف غامضة، وأن السلطات المحلية في الدولة الكاريبية تقوم بالتحقيق في شبهات بأن الإسرائيليين، انستاسيا كوركين وروبرت أوحكوفسكي، متورطان في التخطيط لاغتيال رئيسة الحكومة كاملا بيرساد بيسيسار وثلاثة وزراء آخرين.

وبحسب "ترينيداد غارديان" فإن كوركين (28 عاما) وأوحوفسكي (34 عاما) اعتقلا في سان مارتن، وهي جزيرة في البحر الكاريبي، وذلك في أعقاب شبهات سلطات المطار المحلي. ورغم ذلك فقد حصلا على تأشيرة بالتوجه إلى ترينيداد وتوباغو، حيث وصلا هناك في السادس من حزيران/ يونيو 2010، وتم اعتقالهما في الغداة بعد أن حاولا التوجه إلى تورنتو جوا، وفي أعقاب تحذيرات السلطات في سان مارتن.

وتبين لدى التحقيق معهما أن جوازات السفر الموجودة بحوزتهما مزورة، وتم استصدارها في 26 كانون الثاني/ يناير في "ريشون لتسيون" في إسرائيل. كما ادعى الاثنان أنهما متزوجان وينويان التوجه إلى كندا.

وبحسب أجهزة الأمن في ترينيداد فإن الصور التي كانت تظهر على جوازات السفر كانت مختلفة عن المظهر الخارجي لكليهما. وفي أعقاب ذلك تم إرسال الوثائق الخاصة بهم إلى "إسرائيل" لاستيضاح هويتهم الحقيقية.

وأضافت الصحيفة أن الإسرائيليين تمكنا من الهرب، مرجحة أن يكون ذلك في أعقاب رشوة لأحد الحراس، خاصة وأنه تبين أن وضعهما الاقتصادي جيد. كما أشارت إلى أنهما تمكنا من الهرب قبل أيام معدودة من إعلان رئيسة الحكومة كاميلا بيسيسار عن إحباط مؤامرة كانت تهدف إلى اغتيالها مع ثلاثة وزراء آخرين في حكومتها.

انشر عبر