شريط الأخبار

الشيخ عزام: لا يجوز أن يُقابل ذكرى تقسيم فلسطين بانقسام الموقف والأرض

12:08 - 29 تموز / نوفمبر 2011

الشيخ عزام: لا يجوز أن يقابل ذكرى تقسيم فلسطين بانقسام الموقف والأرض

فلسطين اليوم- غزة

أكد الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي أن قرار تقسيم فلسطين يوم مشئوم في تاريخ الشعب الفلسطيني وصراعه مع الاحتلال الإسرائيلي بسبب التواطؤ الدولي من خلال تقسيم أرض فلسطين ومنحها للغرباء .

 

وقال الشيخ عزام في تصريح خاص لـ" وكالة فلسطين اليوم ":" إسرائيل لازالت تتبع نفس سياستها في ابتلاع معظم أراضي فلسطين ، دون إتخاذ أي موقف دولي لإدانة الاحتلال والعدوان والاغتصاب والوقوف مع الشعب المظلوم "، مؤكدا على أن شعبنا لا يعترف بقرار التقسيم وأنه لا يمكن الرضوخ للآثار التي أفرزها هذا القرار.

 

وأضاف :" شعبنا اثبت على مدار السنوات الماضية أنه لا يمكن أن يتنازل عن حقوقه أو يستسلم لما أفرزته موازين القوى الظالمة "، مشيرا إلى أن الفرصة اليوم مواتية لتجميع صفوف الفلسطينيين خاصة بعد أن منحت الثورات العربية أبناء شعبنا عاملا تحفيزيا وكانت عنصرا مهما في تعديل وتغيير قواعد الصراع ، وقدمت له الدعم لاسترداد حقوقه .

 

 وعن كيفية استغلال هذا اليوم فلسطينيا ، تابع القيادي عزام:" أن المطلوب من الفلسطينيين الكثير لتقديمه في مثل هذا اليوم ، وأنه لا يجوز أن تقابل ذكرى التقسيم بانقسام الموقف والأرض "، داعيا إلى ضرورة الخروج سريعا من حالة التيه التي يعيشها الشعب الفلسطيني داخليا وإنهاء الانقسام كي نستطيع محو أثار التقسيم .

 

وحول الفعاليات والبرامج الخاصة بحركة الجهاد الإسلامي بهذه المناسبة ، قال:" نحن في حركة الجهاد نعطي في برامجنا وأدبياتنا هذا الموضوع أهمية كبيرة ، ونحاول أن ننبه شعبنا كله إلى خطورة ما حدث ، وضرورة تجميع كل الطاقات والجهود حتى نعيد التوازن لهذا الصراع "، موضحا أن كافة أبناء الشعب الفلسطيني عانى من قرار التقسيم ، ولذلك يجب أن نسعى إلى تكتيل الشعب لمحو آثاره .

انشر عبر