شريط الأخبار

أبو سمهدانه يتوقع انفراجة بين فتح وحماس عقب اللقاء المرتقب نهاية الأسبوع

11:08 - 29 حزيران / نوفمبر 2011

أبو سمهدانه يتوقع انفراجة بين فتح وحماس عقب اللقاء المرتقب نهاية الأسبوع

فلسطين اليوم: وكالات

يعقد قيادات من حركتي فتح وحماس بنهاية الأسبوع اجتماعا في الضفة وغزة يتم خلالهما بحث ملفات المعتقلين السياسيين للحركتين وفتح مقارهما المغلقة ، على أن يعقبهما  لقاء أوسع للفصائل الفلسطينية لمناقشة ملف المصالحة المجتمعية احد بنود وثيقة المصالحة الفلسطينية.

وقال رئيس الهيئة العليا لحركة فتح في قطاع غزة الدكتور عبدالله أبو سمهدانه في مقابلة مع مراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط في غزة انه يتوقع انفراجة في العلاقة بين فتح وحماس في الملفات العالقة على خلفية هذا اللقاء ،  مشيرا إلى أنه من المقرر أن يتم  تشكيل لجنة مشتركة لفرز  المعتقلين في سجون الضفة والقطاع لتحديد  المعتقل السياسي للإفراج  عنه فورا  أما السجين الجنائي فسيقدم للمحاكمة.

وأضاف أبو سمهدانه  ان من الملفات المهمة التي تستشهد انفراجة ايضا "جوازات السفر" موضحا ان حركة  حماس تشكو من عدم منح بعض أنصارها بغزة  "جواز سفر"  لذلك سيتم بحث هذا الأمر لأن " جواز السفر" حق لكل فلسطيني ، لافتا  فى الوقت نفسه إلى أن حماس   تمنع  كل أعضاء  فتح من الخروج نهائيا من القطاع باستثناء الغير معروف لديها بأنه  من حركة فتح وهذا يجب ان يبحث بجدية.

واعتبر أبو سمهدانه  أن من أهم الملفات التي يتوقع انفراجه فيها أيضا ملف " مقرات فتح حماس في الضفة والقطاع " موضحا ان  حماس تعلن أن  مقارها مغلقة في الضفة في الوقت الذي أغلقت وصادرت فيه كل مقرات  ومؤسسات وجمعيات فتح بغزة  لذلك يجب الانتهاء ايضا من ذلك بفتح كل هذه المقرات حتى يكون هناك تعامل بالمثل  بين الفصيلين.

وردا على ما أعلنه قيادي بفتح بأنه تم تسليم حركة حماس قائمة  تضم  47 اسما معتقلا من فتح ، قال أن العدد هو 49 لافتا إلى أن تشكيل لجنة فرز المعتقلين بين الحركتين هى التي ستوضح  ذلك.

وحول نفى حكومة حماس بأنه لا يوجد في سجونها بغزة اى معتقل سياسي ،أكد  رئيس الهيئة العليا لحركة فتح أن هناك كوادر من حركة فتح في سجون حماس من بينهم القيادي زكى السكني ومحمد الحين وآخرين.

وعن اتهام حماس لحركة فتح بغزة بأنها منقسمة على نفسها وهناك "فتح دحلان" و"فتح ابومازن" ، أكد رئيس الهيئة العليا لحركة فتح في قطاع غزة  ان حركته  كتلة واحدة ولجنة مركزية واحدة ورئيسها الحركي و احد مضيفا ان فتح حركة منضبطة وملتزمة بدليل  الحشود الفتحاوية التي حضرت مهرجان عقدته مؤخرا فتح بغزة فى الذكرى السابعة لرحيل الرئيس ياسر عرفات .

وقال رئيس الهيئة العليا لحركة فتح في قطاع غزة الدكتور عبدالله أبو سمهدانه  ان حركة فتح لاتوجد بها مشاكل داخلية  ،مستدركا ان كل تنظيم سياسي يحتاج إلى تحديث وتطوير وإذا أهمل هذا التنظيم  التحديث ينتهي لذلك حركة فتح تحتاج الى تقييم على مدار الزمن من ان لآخر.

وحول أسباب النجاح الكبير الذي حققت حماس في آخر انتخابات أجريت اذا كانت شعبية فتح هى الاقوى، قال إن الناس في اى مكان بالعالم  ضد السلطة لذلك اتجهت  أصوات الناخبين لحماس اعتقادا منها بأن حماس الأفضل كما أن هناك بعض عناصر من فتح أعطت حماس لان حركته لم تنصفه.

وعن مدى جاهزية حركة فتح للانتخابات القادمة، قال انا متفائل لحركة فتح وذلك لان من أعطى صوته لصالح حماس سابقا أحبط "على حد قوله"  واكتشف  ان حكم فتح أفضل من حماس عشرات المرات متوقعا أن تفوز فتح بنسبة كبيرة لان حماس  سينتخبها فقط أعضائها وأنصارها والمستفيدين منها.

ونبه إلى ان  كل ما ارتكبته فتح من أخطاء  في سلطتها طوال 15 سنة ارتكبته حماس في خمسة أشهر مطالبا  بأن تكون الانتخابات القادمة شفافة وتحت إشراف عربي واقليمى ودولي حتى لايحدث أي اختراق.

وعن تشكيل الحكومة الانتقالية  المقبلة وأين سيكون مقرها ، قال يحب أن تكون هناك حكومة واحدة في الضفة وغزة وان توحد كل الوزارات على أساس إننا شعب واحد لأنه بعد تشكيلها سندخل إلى  الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني الفلسطيني ،أما الحديث عن مقر الحكومة فهو سابق لأوانه ولم نتحدث فيه.

ونبه إلى انه على فتح وحماس أن يلتزما بالشراكة فلن نستطيع حماس تشكيل حكومة منفردة  إلا إذا وافقت فتح فنحن شركاء فى هذا الوطن وشركاء فى المصير نحن جميعا يجب أن نصطف للمطالبة بحقوقنا لمن أغتصبها لذلك يجب تكاتف كل الفصائل من اجل الحصول على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وحول إمكانية وقف التنسيق الامنى بين أجهزة امن السلطة فى الضفة وإسرائيل والتي تنتقدها حماس ،قال انه لن يتوقف ومشعل عندما جلس مع الرئيس ابومازن قال أتفهم كل مواقف الرئيس ،مضيفا ان فتح نجحت في وقف البلطجة والانفلات الامنى بالضفة وحققت الأمن والانضباط .

وعن موعد زيارة الرئيس محمود عباس الى قطاع غزة قال انها ربما  ستكون بعد تشكيل الحكومة فهو رئيس غزة كما هو رئيس الضفة.

وحول عودة كوادر فتح لغزة الذين خرجوا بعد سيطرة حماس على القطاع ، قال بالطبع سيعودون جميعا الى قطاع غزة وهم بالعشرات.

انشر عبر