شريط الأخبار

طبيب : جروح سيف الإسلام مهددة بالغرغرينا في حال لم يعالج

10:15 - 28 تموز / نوفمبر 2011

طبيب : جروح سيف الإسلام مهددة بالغرغرينا في حال لم يعالج

فلسطين اليوم _ وكالات

اعلن طبيب اوكراني عالج جروح سيف الإسلام القذافي الاثنين لوكالة فرانس برس ان الاخير الذي اعتقل في التاسع عشر من تشرين الثاني/نوفمبر في جنوب ليبيا قد يصاب بالغرغرينا في حال لم تعالج جروحه سريعا.

 

وقال الطبيب اندري موراخوفسكي الذي ضمد يد سيف الاسلام اليمنى غداة اعتقاله ان "جروحه بليغة الا انها لم تكن قد اصيبت بالغرغرينا عندما شاهدته. وقد يصاب بها في حال لم يعالج".

 

وبعد مرور اسبوع على زيارته لسيف الاسلام لا يخفي الطبيب الاوكراني قلقه على صحته. وقال "استدعاني المجلس العسكري فقمت بتنظيف الجرح وضمدته. ولا بد الان من القيام بتضميد جديد. قال رئيس المجلس العسكري انه سيتصل بي للقيام بذلك الا انه لم يفعل بعد".

 

ونقل الطبيب عن سيف الاسلام قوله له انه اصيب بجرح في يده اليمنى نتيجة قصف للحلف الاطلسي قبل شهر من اعتقاله. كما اوضح ان "اصبعين من يد سيف الاسلام اليمنى مكسورتان ومهشمتا الانسجة، ولا بد من بتر رأسيهما. كما ان هناك اصبعا ثالثة مصابة بجرح غير بليغ".

 

واستبعد الطبيب ان ينتقل الالتهاب من الاصابع الى انحاء الجسم الا انه شدد على ضرورة معالجة الجروح.

 

واوضح ابراهيم التركي منسق المجلس الوطني الانتقالي الليبي لشؤون الصحة في الزنتان (غرب) ان الطبيب الاوكراني هو الطبيب الوحيد الذي طلب منه معالجة سيف الاسلام.

 

وتمكن عناصر من الصليب الاحمر من الالتقاء بسيف الاسلام في الثاني والعشرين من الشهر الحالي الا انهم رفضوا التعليق بعد الزيارة. وفي الصور التي نشرت له بعد اعتقاله يظهر سيف الاسلام وقد تم تضميد ثلاثة من اصابع يده اليمنى.

 

واكد التركي ان "سيف الاسلام لا يزال في الزنتان" في جنوب غرب طرابلس موضحا انه "محتجز في المدينة ولا يشكل اي خطر".

 

وختم "لا نعرف كم سيبقى هنا والسلطات الليبية هي التي ستنظر في مصيره".

انشر عبر