شريط الأخبار

المكتب الإعلامي الحكومي يكرم صحفيي ثورات الربيع العربي

04:53 - 28 حزيران / نوفمبر 2011

المكتب الإعلامي الحكومي يكرم صحفيي ثورات الربيع العربي

فلسطين اليوم: غزة

نظم المكتب الإعلامي الحكومي حفلا تكريما للصحفيين الذين شاركوا في تغطية ثورات الربيع العربي, بحضور الدكتور حسن أبو حشيش رئيس المكتب, الذي رحب بالحضور, حيث شارك كل من مصطفى الصواف وكيل وزارة الثقافة, وإيهاب الغصين الناطق باسم وزارة الداخلية, وعدد من الصحفيين والإعلاميين, وذلك اليوم الإثنين في قاعة فندق القدس الدولي.

ويأتي هذا اللقاء ضمن سلسلة فعاليات يوم الوفاء للصحفي الفلسطيني والذي يوافق يوم 31/12/2011م,  والذي سيكون بمثابة الاحتفال الكبير وسيكرم فيه الإعلاميات الفلسطينيات.

وأكد أبو حشيش في كلمته, على أهمية دور وسائل الإعلام المهني والموضوعي في وجه التحديات والمضايقات التي يتعرض لها الصحفيين بشكل مستمر في جميع دول العالم بشكل عام وفي الدول العربية بشكل خاص، وسيبقى يعمل بكل قوة وحرية ومصداقية في نقل وكشف الحقيقة.

وأضاف أبو حشيش أن الصحفيين بحاجة إلى إستراتيجية محددة للنهوض بالإعلام بشكل أفضل مما هو عليه وان الإبداع الفردي لدى بعض الصحفيين بحاجة إلى رؤية جماعية وتحويل الإبداع الفردي إلى إبداع جماعي منظم، معتبراً أن الإعلام الفلسطيني يواجه تحد كبير من خلال الثوابت والقضايا الفلسطينية وخاصة قضية الأسرى وعلى رأسهم الأسرى الصحفيين الذين صمدوا ولا زالوا يصمدون في وجه الاحتلال الإسرائيلي وأساليبه القمعية.

وقال:"يجب على الإعلام الفلسطيني قيادة البوصلة في عالما العلام العربي والدولي لما يتميز بالتاريخ الطويل والخبرة الكبيرة التي يتمتع بها الصحفيين، ونأمل أن ترسو سفينة المصالحة من خلال دور الإعلام في دفع السياسيين تجاه المصالحة الحقيقة".

واستعرض بعض الصحفيين تجاربهم الميدانية خلال عملهم في مناطق عملهم، حيث اعتبر تامر المسحال موفد الجزيرة في ليبيا إن الصحفيين الفلسطينيين سفراء للمهنة وسفراء للوطن، مؤكدا على الاحترام الشديد الذي استقبلوه فيه أهالي ليبيا.

وأضاف إن التجربة كانت مميزة جدا وتختلف اختلافا كبيراً عن تغطية الحروب في غزة.

أما صهيب جاد الله موفد رويترز, أكد على أن الظروف كانت صعبة من حيث الإمكانيات المتوفرة كالماء والمواصلات في التنقل والاتصالات، إضافة إلى المخاطر التي اعترضت طريقهم والمسافات الصحراوية الشاسعة.

بدوره شدد الصحفي والمصور محمد البابا على أهمية معرفة الصحفيين باللغات المختلفة إضافة إلى استخدام وسائل التكنولوجيا المختلفة، إضافة إلى اعتبارهم صحفيين ذو خبرة لكثرة الحروب التي قاموا بتغطيتها في غزة.

وفي ختام الحفل تم تكريم الصحفيين لما بذلوه من دور كبير في نقل الحقيقة إلى العالم عبر وسائل الإعلام المختلفة.

انشر عبر