شريط الأخبار

الوكيل المساعد لوزارة التربية والتعليم العالي يتفقد مدارس مديرية شمال غزة

10:40 - 28 تموز / نوفمبر 2011

الوكيل المساعد لوزارة التربية والتعليم العالي يتفقد مدارس مديرية شمال غزة

فلسطين اليوم-رام الله

تعهد الوكيل المساعد للشؤون الادارية والمالية بوزارة التربية والتعليم العالي د.أنور البرعاوي، بتوفير كافة الاحتياجات والمستلزمات التي تتطلبها العملية التعليمية حسب الإمكانات المتاحة بما فيها إنشاء عدد من المدارس بالتعاون مع الجهات الدولية، للحد من الكثافة الصفية رغم الظروف الاستثنائية التي يعيشها قطاع غزة جراء استمرار الحصار الاسرائيلي منذ أزْيد عن خمس سنوات.

 

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها د.البرعاوي لمديرية التربية والتعليم- شمال غزة اليوم، برفقة أ.نعمان الشريف مدير عام دائرة الكتب والمطبوعات وأ.محمد جرادة مدير عام دائرة اللوازم وأ. أكرم حماد مدير الدائرة المالية، وم. جمال عبدالباري نائب مدير عام الأبنية والمشاريع، حيث كان في استقبالهم د.نهى شتات مدير التربية والتعليم ونائبيها الإداري والفني أ.جواد صالحة، وأ.موسى شهاب، ورئيس قسم اللوازم أ.صالح سلمان، وأ.إسماعيل البياري رئيس قسم العلاقات العامة والاعلام التربوي.

 

وتقفد الوفد سير العملية التعليمية واطّلع على بعض المشاكل والاحتياجات التي من شأنها إعاقة النهوض بالواقع التعليمي خاصة فيما يتعلق بالإنشاءات، واعداً بإنشاء مزيد من المدارس بما يساهم في الحد من الكثافة الصفية التي تعاني منها معظم المدارس، والوصول إلى إمكانية العمل بنظام الفترة الواحدة.

 

وأكد د.البرعاوي أن وزارة التربية والتعليم العالي ورغم ظروف الحصار تسعى جاهدة لإنشاء مزيد من المدارس في كافة ارجاء القطاع في محاولة لتخفيف الأزمة التي تعاني منها معظم المدارس جراء الكثافة الصفية والعمل بنظام الفترتين.

 

وأشار د.البرعاوي إلى أنه خلال الحصار كان من المفترض بناء 165 مدرسة، ولكن عدم السماح بدخول مواد البناء فاقم المشكلة، الأمر الذي أدى إلى حدوث الكثافة في الفصول والاستعانة بنظام الفترة المسائية، مشددا على أن الأعوام الثلاثة القادمة ستشهد نقلة نوعية في المنشآت المدرسية والتخفيف من مشكلة الكثافة الصفية وإنهاء الفترة المسائية للطلبة.

 

من جهته أكد م.عبد الباري أن قطاع غزة بحاجة إلى 195 مدرسة بشكل طارئ لتخفيف مشكلة الكثافة الصفية وإنهاء العمل بنظام الفترة المسائية، و310 مدرسة لإنهائها بالكامل حسب المعايير الدولية. موضحا ان الفترة الماضية شهدت تدمير 13 مدرسة بشكل كامل و69 بشكل جزئي و97 بشكل بسيط.

 

بدورها ثمنت د.شتات زيارة وفد وزارة التربية والتعليم العالي، مشيدة بجهود الوزارة الرامية لتطوير وتحسين العملية التعليمية في كافة محافظات الوطن.

 

كما أطلعت د.شتات الوفد على بعض الإنجازات التي تحققت في الآونة الأخيرة في بعض المدارس منها مدرسة أحمد الشقيري الثانوية للبنين وبعض المواقع التي تشهد حاليا عمليات إنشاء أجنحة دراسية جديدة لا سيما في مدرسة الفالوجا الثانوية للبنات.

انشر عبر