شريط الأخبار

التجمع الإعلامي:الاعتداء على وكالة "سما" يتقاطع مع أهداف الاحتلال

09:30 - 28 كانون أول / نوفمبر 2011


التجمع الإعلامي:الاعتداء على وكالة "سما" الاخبارية يتقاطع مع أهداف الاحتلال

فلسطين اليوم-غزة

عبر التجمع الإعلامي الشبابي الفلسطيني عن استنكاره الشديد للجريمة التي تعرض لها مقر وكالة "سما" الإخبارية بمدينة غزة صباح  أمس الأحد، مطالباً بضرورة  ملاحقة المعتدين وتقديمهم للمحاكمة.

وكان مقر وكالة "سما" الإخبارية الكائن وسط مدينة غزة قد تعرض لعملية اقتحام ونهب من قبل مجموعة من الخارجين عن عادات وتقاليد شعبنا الفلسطيني، حيث أفاد العاملون في الوكالة أنهم  فوجئوا صباح أمس بباب المقر مفتوحا على مصراعيه وبعد البحث والتدقيق تبين أن اللصوص قاموا بسرقة كاميرا تلفزيونية كبيرة وكاميرتين فوتوغرافيتين للمحترفين .

واعتبر التجمع الإعلامي في بيان أصدره اليوم, أن ما تعرض له مقر وكالة "سما" يأتي في سياق استهداف المؤسسات الإعلامية والعاملين في الحقل الإعلامي في محاولة يائسة لثني الإعلاميين الفلسطينيين عن مواصلة مسيرتهم الإعلامية النضالية. مؤكدا أن أهداف الذين قاموا بالجريمة تتقاطع بشكل أو بآخر مع أهداف الاحتلال الإسرائيلي الذي لم يتوانى للحظة واحدة عن استهداف الإعلاميين الفلسطينيين ملاحقةً وقتلاً واعتقالا.

وطالب التجمع الجهات الأمنية الفلسطينية في قطاع غزة بضرورة القيام بواجباتها في توفير الحماية للإعلاميين ولمؤسساتهم وملاحقة المجرمين وكل من يحاول المساس بالصحفيين، بما يضمن توفير بيئة إعلامية آمنة بعيدا عن ممارسة الإرهاب الفكري ضد الإعلاميين ومؤسساتهم. 

 

وفي سياق متصل استنكر التجمع الإعلامي إقدام الاحتلال على تمديد اعتقال الصحفية المقدسية إسراء سلهب مقدمة برنامج "أحرار" المختص بقضايا الأسرى عبر قناة القدس الفضائية، معتبرا استمرار اعتقالها وغيرها من الزملاء الصحفيين دليل صارخ على استخفاف الاحتلال بكل الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي تنص على عدم التعرض للإعلاميين، مستنكرا في الوقت ذاته تجاهل المؤسسات الدولية التي تعنى بالصحفيين، مثل الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة مراسلون بلا حدود للانتهاكات المتواصلة التي يتعرض لها الإعلاميون والصحفيون الفلسطينيون.

انشر عبر