شريط الأخبار

مصدر عسكرى مصرى : غداً يوم أسود على البلطجية

08:10 - 27 تموز / نوفمبر 2011

مصدر عسكرى مصرى : غداً يوم أسود على البلطجية

فلسطين اليوم _ القاهرة

أكد مصدر عسكري قيام القوات المسلحة بوضع خطة عسكرية مُحكمة لتأمين مقار الاقتراع فى المرحلة الأولى لانتخابات مجلس الشعب خارج اللجان وكذلك في الطرق المؤدية إليها، مشيراً إلى أن يوم الاقتراع سيكون يوما أسود على البلطجية إذا ما تحرش أحدهم بالناخبين.

وكشف المصدر فى تصريحات خاصة لـ'بوابة الوفد'، أن الخطة تَقضي بانتشار ما بين 40 و 50 جنديا من القوات المسلحة لتأمين كل مركز اقتراع، مشيراً إلى أنه سيكلف بهذه المهمة حوالي 3000 جندي وضابط من أبناء القوات المسلحة.

ولفت المصدر إلى أن القوات المسلحة عازمة على نشر قوات خاصة على مختلف الطرق المؤدية للجان الانتخابية، مشيراً إلى أن هذه المهمة سيشترك فيها ضباط القوات المسلحة ورجال الشرطة.

وأضاف:'كما تقضي الخطة بتشكيل كمائن من رجال الشرطة على جميع المحاور المروية'، مؤكداً على أن هذه الخطة وضعت في اعتبارها تأمين المنشآت الحيوية في المحافظات التي ستتم فيها عملية الاقتراع.

وألمح المصدر العسكري إلى وجود تعليمات للضباط والقضاة بالتعامل مع البلطجية وفقا لما تقتضيه الظروف المحيطة بأي عملية تجاوز، مشدداً على أن الكرة الآن فى ملعب الشعب المصري الذي دعاه للخروج للتصويت بكثافة.

وعن استعداد رجال الأمن والقوات المسلحة في المحافظات التي لن تتم فيها عمليات اقتراع، شدد المصدر العسكري على أن هناك استعدادا غير مسبوق، محذرا من أن القوات المسلحة لن تتهاون مع الخارجين على القانون الذين لا يريدون لمصر الاستقرار.

وحرصا من 'بوابة الوفد'، على طمأنة الناخبين اتصلت بمصدر أمني كشف في تصريح خاصة عن اقتصار دور الأمن والقوات المسلحة على تأمين لجان الانتخابات، مشيرا إلى أن إدارة اللجان من الداخل سيكون منوطا به رجال القضاء.

ولفت المصدر الأمني إلى أن تحركات رجال الأمن والقبض على الخارجين على القانون سيأتي على خلفية توجيهات من القضاء، مشيرا إلى أن أي مخالفة بهذا الشأن سيتم إخطار القاضي بها ليتخذ بشأنها ما يلزم.

ونوه المصدر الأمني بعزم الأمن زرع كاميرات لتصوير أى تجاوز قد يقوم بها أنصار المرشحين، مشيرا إلى أن أي عملية تجاوز سيتم إحالتها للقضاة لاتخاذ بشأنها ما يراه القاضي من إجراءات عقابية.

انشر عبر