شريط الأخبار

"إِن تَكُونُواْ تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمونَ".. الكهرباء الإسرائيلية مهددة بالتوقف

04:13 - 27 تموز / نوفمبر 2011

"إِن تَكُونُواْ تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمونَ".. الكهرباء الإسرائيلية مهددة بالتوقف

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أبدت وزارة البنية التحتية الإسرائيلية تخوفها الحاد من نقص مصادر الإمداد للغاز الطبيعي في منتصف العام المقبل، الذي يستخدم في إنتاج الكهرباء، خاصة الغاز الطبيعي المصدر من مصر.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، إن ذلك جاء في رد الجهات الحكومية الإسرائيلية المسئولة عن هذا الملف على الالتماس الذي قدمته بلدية "الخضيرة" في شهر مارس الأخير، بشأن وضع موقع للغاز الطبيعي بالقرب من شاطئ البحر المتوسط بالمدينة.

ونقلت يديعوت عن مسئولين بالوزارة الإسرائيلية قولهم: "إن النقص في الغاز الطبيعي سيلزم استعمال الوقود السائل باهظ الثمن"، مضيفة أن السبب الرئيسي لهذا النقص نابع من الاضطرابات المتكررة في الإمداد بالغاز من مصر.

وكشفت الصحيفة العبرية أنه في الفترة الأخيرة توجهت وزارة البنية التحتية بطلب لوزارة الطاقة في الولايات المتحد الأمريكية لإعداد تقرير حل المخاطر الحديثة حول إمداد الطاقة، لعزمها مد خط للغاز من حقل " تمار" للغاز الطبيعي المتواجد بالقرب من شواطئ حيفا.

وفى رد أولى من الوزارة الأمريكية تبين أنه يجب أن يكون هناك حاجة لمسافة فاصلة بين الموقع المائي الذي يوضع على شواطئ إسرائيل وبين المناطق الحدودية.

الجدير بالذكر أن بلدية الخضيرة سحبت الالتماس بعد إعلان المجلس البلدي للتخطيط والبناء بأن وزارة البنية التحتية جمدت في هذه المرحلة إنشاء موقع الغاز أمام شواطئ مدينة الخضيرة.

انشر عبر