شريط الأخبار

"الإخوان المسلمون" تتفق مع مطالب الثوار وترفض تنحي العسكري

02:41 - 27 حزيران / نوفمبر 2011

"الإخوان المسلمون" تتفق مع مطالب الثوار وترفض تنحي العسكري

فلسطين اليوم-القاهرة

أعلنت جماعة الإخوان المسلمين أنها تتفق مع المتظاهرين بميدان التحرير في أهداف انتقال السلطة من المجلس الأعلى للقوات المسلحة للمدنيين‏,‏ لكنها تختلف معهم في الوسائل‏, معتبرة, أنه من غير المنطقي مطالبة المجلس العسكري  بتسليم السلطة للمدنيين في ظل عدم وجود مؤسسات دستورية.

وقال الدكتور محمود غزلان المتحدث الإعلامي للإخوان وعضو مكتب الإرشاد :"إن الشعب ائتمن الجيش على حماية الثورة بعد إسقاط النظام السابق, ويجب أن نصبر حتى إجراء الانتخابات البرلمانية وبناء المؤسسات الدستورية, وإن المناظر المروعة التي ظهرت في تعامل الأمن مع المتظاهرين أثارت الجماعة, لكنها فكرت تفكيرا هادئا وحكيما ولم تسمح باستدراجها للميدان.

وذكر الدكتور محمود حسين الأمين العام للجماعة أن شباب التحرير مخلص لوطنه, ومطالبه مشروعة, لكن الإخوان يتفقون معه في مطالب ويختلفون في أخري, فالجماعة ترفض تنحي المجلس العسكري قبل نهاية مدة ولايته, كما أنها ترفض أن يشكل الميدان الحكومة ويطرح أسماء لرئاستها.

وأوضح حسين لصحيفة الأهرام المصرية, أن تنحي العسكري في الوقت الحالي يؤدي إلي فوضي كبيرة, فهو المؤسسة الوحيدة الباقية والأوضاع حرجة ويجب أن يبقي في منصبه الحالي حتى الموعد المحدد لتسليم السلطة للمدنيين, بعد تشكيل البرلمان الجديد وتأسيس الدستور وانتخاب رئيس للبلاد, كما أن العسكري جاء للسلطة باستفتاء شعبي.

كما ذكر حسين أن الإخوان يرقضون مسألة أن تشكل الوزارة في ميدان التحرير, ويطرح المتظاهرون شخصيات لرئاستها, واصفا ذلك بأنه في غير محله, ولن يلقي توافقا عليه من جانب التيارات الوطنية, لكن الجماعة في الوقت نفسه تتفق مع بقية مطالب المعتصمين, وعلى رأسها الاعتذار للشعب, ومحاكمة المتسببين في الأحداث, مهما كانت مناصبهم وتعويض أهالي الشهداء والمصابين لأن ما حدث بحق المتظاهرين إجرام في إجرام.

 

انشر عبر