شريط الأخبار

وسط تأمين شديد.. غداً أول أيام الانتخابات البرلمانية المصرية

02:04 - 27 آب / نوفمبر 2011

وسط تأمين شديد.. غداً أول أيام الانتخابات البرلمانية المصرية

فلسطين اليوم-القاهرة

تشهد الأراضي المصرية غداً الاثنين أول انتخابات برلمانية بعد ثورة‏25‏ يناير‏, على الرغم من الأحداث الساخنة التي ما زالت تجري في ميدان التحرير وبقية محافظات مصر‏,‏ وبرغم الدعوات التي طالبت بتأجيل العرس الديمقراطي.

 

حيث أكد المستشار عبد المعز إبراهيم رئيس اللجنة العليا للانتخابات أمس  أن اللجنة لم يرد لها أي قرار من المجلس العسكري بشأن تأجيل موعد الانتخابات في محافظتي القاهرة والإسكندرية, وقال: إننا نثق كل الثقة في تأمين القوات المسلحة وأجهزة الأمن للانتخابات.

 

وأوضح أن الانتخابات ستجري في مواعيدها غدا وبعد غد, مشيراً, إلي أن التعديل الذي أجراه المجلس العسكري على المادة28 من قانون مباشرة الحقوق السياسية أمس الأول, يجعل التصويت في كل الجولات الانتخابية على يومين, بدلا من يوم واحد, وهو الأمر الذي يتيح الفرصة كاملة للجميع للمشاركة في العملية الانتخابية, ويسهل الأمر بالنسبة للناخبين.

 

وكشف المستشار عبد المعز عن أن عمليات الاقتراع سوف تبدأ من الثامنة صباحا وحتى السابعة مساء في اليوم الأول.

ومن جانبه أكد المستشار أحمد الزند رئيس نادي قضاة مصر, أن المشير طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة أكد أن تأمين القضاة والعملية الانتخابية هو مسئوليته الشخصية, وسوف يبذل مزيدا من الجهد لتأمين الانتخابات.

 

وكشف الزند عن وجود خطط تأمين سرية ستقوم بها القوات المسلحة وقوات الأمن لتأمين سير العملية الانتخابية, ودعا الزند شباب التحرير لعمل لجان شعبية لتأمين صناديق الانتخابات, وأشار إلى توزيع4765 قاضيا على مراحل الانتخابات الثلاث.

 

وحذر الزند من أن تأجيل الانتخابات سوف يفتح أبواب جهنم.

انشر عبر