شريط الأخبار

حركة أنصار تدعو لان يكون العام الهجري الجديد عام إتمام المصالحة والتمسك بخيار المقاومة

03:30 - 26 حزيران / نوفمبر 2011

حركة أنصار تدعو لان يكون العام الهجري الجديد عام إتمام المصالحة والتمسك بخيار المقاومة

فلسطين اليوم-غزة

أكدت حركة أنصار المجاهدين في فلسطين وجناحها العسكري  كتائب المجاهدين, أن تهديدات العدو الصهيوني لن ترهبنا ولن تزيدنا إلا قوة وثباتاً على الحق, وأن مشروع الجهاد والمقاومة دربنا لانتزاع الحقوق مهما كلفنا.

وأوضحت الحركة في بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه, أن الهجرة النبوية هي مدرسة عظيمة نستفيد منها في مشروع الجهاد والتحرير و فلسطين أرض وقف إسلامي لا يجوز التنازل عن شبر منها، والهجرة يجب أن تكون إليها وليس منها.

ودعت الحركة, على اعتبار أن العام الهجري الجديد عام إتمام المصالحة والوحدة والالتفاف حول خيار المقاومة والتمسك بالمقدسات والثوابت, مطالبة, بتطبيق الوحدة عمليا وتذليل العقبات لا نجاحها على الأرض.

انشر عبر