شريط الأخبار

الجبهة العربية: الضمانة الحقيقة لانجاز المصالحة هي المشاركة الحقيقة والفاعلة للجميع

03:21 - 26 تشرين أول / نوفمبر 2011

الجبهة العربية: الضمانة الحقيقة لانجاز المصالحة هي المشاركة الحقيقة والفاعلة للجميع

فلسطين اليوم: غزة

دعت الجبهة العربية الفلسطينية إلى عدم الالتفات إلى التهديدات والضغوطات من أجل تعطيل المصالحة الوطنية، مؤكدة أن انجاز المصالحة هو الرد الأمثل على هذه التهديدات، مؤكدة أن المصالحة الوطنية هي من أولى أوليات الشعب الفلسطيني.

وأضافت الجبهة في تصريح صحفي أن معطيات الحالة الفلسطينية والظروف التي يعيشها شعبنا وقضيتنا من استمرار للحصار والتهديد بالعدوان على قطاع غزة ، وإغلاق الباب نهائياً أمام المفاوضات من قبل حكومة اليمين المتطرف في إسرائيل، والتعدي المتواصل على المقدسات ، ومواصلة الاستيطان، والابتزاز الذي تمارسه إسرائيل بتجميد تحويل الأموال الفلسطينية، والعربدة السياسية التي باتت نهج حكومة نتنياهو- ليبرمان، مؤكدة أن كل هذه الظروف وغيرها لا يمكن مواجهتها إلا بتعزيز الوحدة الوطنية وانجاز المصالحة مطلب كل الشعب الفلسطيني.

وقالت الجبهة أن تحقيق المصالحة يحتاج إلى إرادة صادقة، والى إدراك حقيقي لمتطلبات المرحلة، مؤكدة ان الضمانة الوحيدة لإنجاح المصالحة هو المشاركة الحقيقية والواسعة من مختلف القوى والفصائل التي وقعت على اتفاق المصالحة في القاهرة في مايو الماضي.

وفي مواجهة الحملة الإسرائيلية الأمريكية لتعطيل المصالحة دعت الجبهة في موقف عربي جدي وداعم للشعب الفلسطيني وخاصة في ظل الحصار الاقتصادي ومنع تحويل أموال الضرائب للسلطة الفلسطينية مما يحول دون وفائها بالالتزامات الضرورية التي تضمن استمرار السلطة مما يتطلب ان تتحمل الدول العربية مسؤولياتها في تقديم الدعم المالي للسلطة .

انشر عبر