شريط الأخبار

جبهة التحرير الفلسطينية تعلن مشاركة كتلتها العمالية في اتحاد نقابات عمال فلسطين

02:02 - 26 تموز / نوفمبر 2011

جبهة التحرير الفلسطينية تعلن مشاركة كتلتها العمالية في اتحاد نقابات عمال فلسطين

فلسطين اليوم-غزة

أعلنت القيادة المركزية لجبهة التحرر الفلسطينية, عن مشاركة كتلتها النقابية العمالية "كتلة التحرير العمالية" في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين كإطار نقابي عمالي جامع للحركة النقابية العمالية الفلسطينية في الوطن.

وأكد أمين عام القيادة المركزية لجبهة التحرير الفلسطينية علي اسحق, على ضرورة مشاركة كتلته النقابية فيالنقابة العمالية الفلسطينية وتنسيب  كافة أعضاء كتلتها في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس  للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين.

 من جهته, أكد أبو عمرة خلال زيارة القيادة المركزية للجبهة لمقر العام لاتحاد لنقابات عمال فلسطين في مدينة نابلس بحضور كوادر العمل النقابي في الاتحاد, على الضرورة الملحة لوحدة الحركة النقابية العمالية الفلسطينية، وإجراء الانتخابات العمالية على الصعيد الوطني وفي مناطق الشتات على أساس قانون التمثيل النسبي الكامل والخروج من حالة الانقسام.

وطالب بتكثيف كل الجهود العمالية والنقابية للدفاع عن حقوق العمال الأكثر تضررا في شرائح المجتمع جراء البطالة المتفشية التي وصلت إلى أعلى المعدلات في العالم من جهة، وبطش وعدوان الاحتلال الذي يستهدف المصانع والورش وكافة مصادر تامين قوتهم ورزقهم وحقوقهم من جهة أخرى.

من جانبه أكد عضو الأمانة العامة لاتحاد نقابات عمال فلسطين ناصر يونس, أن أبواب الاتحاد مفتوحة دوما لكتلة التحرير العمالية و لجميع العمال وذلك من أجل مساعدتهم في حل قضاياهم المطلبية العادلة, مؤكداً, على أن جبهة التحرير الفلسطينية هي إحدى فصائل منظمة التحرير الرئيسية ورحب بمشاركة كتلتها العمالية في الدورة القادمة لانتخابات اتحاد نقابات عمال فلسطين التي ستعقد الشهر القادم .

و طالب المجتمعون الاهتمام بقضايا العمال والحد من ظاهرة البطالة المتفشية عبر برنامج وطني محدد ومنصف يساوي بين جميع الفئات المتضررة دون تمييز وتأمين حقوقهم وحقوق عائلاتهم في التعليم والضمان الصحي، وتوفير حياة حرة كريمة تليق بنضالهم المستمر باعتبارهم الرافد الرئيسي لاستمرار كفاح شعبنا الوطني نحو الحرية والاستقلال وبناء أساس متين لاقتصاد وطني حر يرسي معالم الدولة ذات السيادة الكاملة.

ودعوا الحكومة بتوفير أبسط مقومات الحياة الرئيسية لطبقتنا العاملة منها توفير التأمين الصحي ليخدم أكبر طبقة ممكنة من العمال الفلسطينيين، وتوفير الدعم المادي والمساعدات الطارئة لهم، عن طريق تفعيل برنامج البطالة وتوفير فرص عمل لهم وإدراج قضيتهم على أجندة الحكومة بشكل رسمي، ووضعها على سلم أولوياتها، وفتح المحاكم العمالية للدفاع عن حقوق العمال.

كما طالبوا وزارة العمل على تطوير وتفعيل دائرة الأمن والسلامة المهنية ،مؤكدين على ضرورة إيجاد فرص عمل لكافة العمال خاصة للعاملين في المستوطنات والطرق الالتفافية ، حتى يتمكنوا من العيش الكريم والمناسب ، و على ضرورة رسم إستراتيجية وطنية شاملة لمقاطعة منتجات المستوطنات وتفعيل الدور الشعبي لتحقيق هذه الغاية

انشر عبر