شريط الأخبار

كاتب إسرائيلي يكشف لغز زيارة الملك الأردني لـ رام الله الأسبوع الماضي

09:50 - 26 تموز / نوفمبر 2011

كاتب إسرائيلي يكشف لغز زيارة الملك الأردني لـ رام الله الأسبوع الماضي

فلسطين اليوم _ وكالات

كشف المحلل السياسي  لصحيفة يديعوت "أليكس فيشمان" بعض تفاصيل زيارة الملك الأردني لأراضي السلطة الفلسطينية الأسبوع الماضي.

 

حيث أشار الكاتب بأن الملك الأردني عبدالله الثاني أخبر رئيس السلطة محمود عباس بأنه لا مصلحة للسلطة أو المملكة أن تكون حماس شريكة كاملة في الحكومة الجديدة.

 

وبحسب الكاتب فإن الملك الأردني برر ذلك بالقول: "إن أية إيجابية ستُعطى لحماس سيكون لها تأثير سلبي على التأييد الدولي والأمريكي للسلطة، حيث ستعتبر السلطة شريكة لمنظمة إرهابية"

 

وأشار الكاتب إلى  إن الملك الأردني يهتم بمصالحه الشخصية، فهو يدعي أن كل دعم لحماس ومنحها المشاركة الكاملة هي في حقيقة الأمر دعماً وتأييداً وتقوية للإخوان المسلمين في الأردن.

 

وأضاف الكاتب بأن الملك الأردني قلق جداً من هذه الوحدة مستقبلاً وذلك لأن الضفة الشرقية والضفة الغربية هما رئتان مرتبطتان إحداهما بالأخرى، وبالتالي فإن تحقيق المصالحة في الضفة الغربية-الفلسطينية- سينعكس سلباً على الأردن.

 

وقال الكاتب إن الملك الأردني انتقد رئيس السلطة في توجهه للمؤسسات الدولية قائلاً له: "إن الأمر  تسبب في العديد من المساوئ وأضر بالمصلحة الفلسطينية"

 

وأشار الكاتب إلى أن رئيس السلطة الفلسطينية تفهم جيداً أقوال الملك الأردني وتفهم أيضاً مدى خطورة الاتفاق مع حماس والصلح معها، والذي من شأنه أن يوتر العلاقات مع الإدارة الأمريكية المتوترة أصلاً.

 

ويؤكد الكاتب ما خلص إليه بأن السلطة مقتنعة أنها أخطأت بذهابها للأمم المتحدة  بالإشارة إلى ما قامت به السلطة مؤخراً من تقديم اقتراح للإدارة الأمريكية يقضي بوقف السلطة لمساعيها في الأمم المتحدة لمدة ثلاثة أشهر مقابل الضغط على إسرائيل بأن تقوم بتحويل أموال الضرائب الخاصة بالسلطة الفلسطينية.

انشر عبر