شريط الأخبار

د. عزيز الدويك: لن تمنح حماس و فتح فرصة ثانية

05:31 - 25 كانون أول / نوفمبر 2011


د. عزيز الدويك: لن تمنح حماس و فتح فرصة ثانية

فلسطين اليوم – وكالات

قال رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني د. عزيز دويك: "إن الشعب الفلسطيني لن يكون بمقدوره أن يمنح فرصة أخرى لحركتي فتح وحماس في حال فشل تنفيذ الاتفاق الذي خرج به رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في لقاء القاهرة"، واصفاً هذا اللقاء بـ"لقاء الفرصة الأخيرة".

واتفق الرجلان خلال لقائهما في القاهرة، أمس الخميس، على إنهاء ملف المعتقلين السياسيين خلال أيام، والتأكيد على تهيّئة الأجواء للانتخابات في موعدها المحدد، والاتفاق على تعزيز المواجهة الشعبية ضد الاحتلال والاستيطان والحفاظ على التهدئة مع الاحتلال في غزة والضفة الغربية.

وأضاف: "كان من الضروري الاتفاق على جدول زمني حول كل المسائل المتفق عليها حتى لا تترك إلى الأيام والأسابيع والأشهر، وأنا شخصيا أتلقى يوميا اتصالات والتقي بعائلات المعتقلين السياسيين يطالبون بالإفراج عن أبنائهم، وكان من المفروض البدء فورا بإطلاق سراح المعتقلين وأن لا يترك الأمر لعدة أيام أو غيرها".

وأردف قائلاً: "نحن نعيش أيام الربيع العربي وكافة الشعوب تنظر إلينا الآن، ووسط هذه الحالة ارتفع سقف مطالب القضية الفلسطينية، فنحن اليوم أمام استحقاق وطني وكمجلس تشريعي ممثلين للشعب سنكون من المعززين لهذا الاتفاق".

وعن دور المجلس التشريعي في هذه الفترة، قال دويك: "المجلس يمثل الديمقراطية الشورية وتعطيله جريمة، وهذا الاتفاق الذي جرى في القاهرة سيكون من ثمراته تفعيل الحياة البرلمانية وعودة النواب لمجلسهم".

أما عن الحكومة الانتقالية المرتقبة، شدد دويك على ضرورة عرضها على المجلس التشريعي وقال: "من لا يأتي من خلال الشرعية لا شرعية له"، مؤكداً على أن نواب المجلس الذي تشاور معه أكدوا أنهم "لن يكونوا حجر عثرة أمام الاتفاق والإجماع الفلسطيني والثقة ستكون مؤكدة لهذه الحكومة".

 

انشر عبر