شريط الأخبار

هآرتس:"إسرائيل" منعت ضحايا غزة من تقديم دعاوي ضد جيش الاحتلال‏

01:54 - 25 حزيران / نوفمبر 2011

هآرتس:"إسرائيل" منعت ضحايا غزة من تقديم دعاوي ضد جيش الاحتلال‏

فلسطين اليوم- ترجمة خاصة

ذكرت صحيفة هآرتس بأن سكان فلسطينيين من غزة طالبوا إسرائيل بدفع تعويضات  من وزارة الحرب الإسرائيلية تم منعهم من الحضور للوقوف أمام المحاكم الإسرائيلية ومنعوا من دخول "إسرائيل"  حيث تم إغلاق ملفاتهم لتصبح ملغية.

 

وحسب هآرتس فبتاريخ 13 يناير 2005 كان لطفي البيشاوي وزوجته وشقيقتها التي كانت في حالة ولادة في طريقهم من قرية أم النصر للمستشفى، وقام السائق علاء حسونة  بنقل  الزوجه والزوج في سيارته من حي فدعوس في بيت لاهيا وفجأة أطلق جنود الاحتلال النار نحوهم  من مبنى تمركز عليه الجنود الإسرائيليين.

 

وقد أصيب السائق حسونة في رأسه وتوفي على الفور، أما الزوج البيشاوي فقد أصيب في يده وركبته وبعد أن توقفت السيارة خرجت شقيقة زوجة البيشاوي من السيارة لتطلب المساعدة.

 

ولكن وحسب أقوالها فاحد الجنود  أمرها بالتوقف وبعد أن أرادت أن تشرح للجنود الموقف وأنهم في طريقهم للمستشفي  أمر الجنود إياها أن تسكت  واحد الجنود قام بضربها  بالبندقية  وقام الجنود بإدخالهم لبيت قريب  سيطر عليه الجنو

 

وحسب أقوال البيشاوي فقد رفض الجنود تقديم المساعدة له علي الرغم من انه كان ينزف  وبعد حوالي ساعة ونصف غادر الجنود المبنى وحينها تم نقلهم للمستشفى.

 

وعلى ضوء الحادث قدم البيشاوي دعوي  ضد وزارة الخرب الإسرائيلية  في محكمة في حيفا ولكن مثل أحداث مشابه أخرى  تم منعهم من دخول إسرائيل  ليكونوا شهداء أمام القاضي  ليقدموا شهادتهم عما حدث

 

وحسب هآرتس فهناك أحداث أخرى ودعوات قدمها سكان قطاع غزة ولكنها بائت بالفشل بسبب عدم موافقة الجيش لهم دخول إسرائيل، والسبب الثاني فإسرائيل تطلب من مقدمي الدعوات تقديم كفالة بقيمة 30 ألف شيكل  لدفعها كنفقات لكيان العدو.

 

انشر عبر