شريط الأخبار

"حماس": لقاء للفصائل الفلسطينية الشهر المقبل في القاهرة

06:18 - 24 تموز / نوفمبر 2011

"حماس": لقاء للفصائل الفلسطينية الشهر المقبل في القاهرة

فلسطين اليوم _ غزة

اعلنت حركة "حماس" مساء اليوم الخميس عن عقد اجتماع للفصائل الفلسطينية الشهر المقبل في العاصمة المصرية القاهرة .

 

وأكد إسماعيل رضوان القيادي في حركة "حماس" أن لقاء للفصائل سيعقد في 20 كانون الأول (ديسمبر) المقبل في العاصمة المصرية القاهرة للتباحث في مجمل القضايا التي تمت الاتفاق عليها بين رئيس السلطة محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل .

 

وقال رضوان إن لقاء عباس ومشعل كان ايجابيا وتم التأكيد على تنفيذ اتفاق المصالحة كما ورد والاتفاق على القيادة المشتركة وان يتم عقد لقاء للفصائل في 20 كانون الأول (ديسمبر) المقبل للتباحث في مجمل ما تم الاتفاق عليه.

 

واضاف انه سيتم عقد اجتماع في 22 من كانون الأول (ديسمبر) المقبل لتفعيل الإطار القيادي والذي يعد أول اجتماعا له، وكذلك الاتفاق على إجراء الانتخابات في موعدها وتهيئة الأجواء لها، وكذلك تم الاتفاق على إنهاء ملف الاعتقال السياسي خلال أيام قليلة مع بناء جسور الثقة.

 

وقال عباس  للصحافيين عقب استقباله وفد حركة حماس برئاسة مشعل في قصر "الأندلس" بالقاهرة اليوم الخميس، "لا يوجد أي خلافات إطلاقا الآن بيننا واتفقنا أن نعمل كشركاء بمسؤولية واحدة".

 

وأضاف الرئيس الفلسطيني أن اللقاء الذي جمعه مع وفد قيادة "حماس" في القاهرة برئاسة مشعل كان مهما، وأن الأجواء إيجابية، وبخاصة أنه لم تحدث أية خلافات خلال نقاش مختلف القضايا.

 

وتابع " نحن اليوم نلتقي بهذا الاجتماع المبارك، وأحب أن أقول بأننا تناولنا به كل شيء وبالذات التطورات السياسية التي تمر بها القضية الفلسطينية بكل تفاصيلها، ويهمنا جدا أن نتعامل كشركاء وعلينا مسؤولية واحدة تجاه شعبنا وقضيتنا".

 

واضاف عباس " بحثنا المصالحة بكل تفاصيلها، ونحب أن نقول لكم بأنه لا يوجد خلافات إطلاقا حول أي موضوع وكل هذه الأمور سترونها في الأيام والأسابيع القادمة إن شاء الله، "

 

واستطرد " بهذه المناسبة نشكر مصر ونشكر الوزير مراد موافي على الجهود التي يبذلونها الآن وبذلوها على مدار السنوات الماضية من أجل هذا الموضوع بالذات، وهناك جهود مصرية في كل المجالات المتعلقة بكل آفاق القضية الفلسطينية على سبيل المثال قضية الأسرى، وغيرها".

 

وأشار إلى "مصر حضرت وثيقة المصالحة وعملت عليها دون أن تيأس إلى أن وقعنا عليها في أيار الماضي، وهي الآن من دون كلل أو ملل تتابع معنا فكل الشكر والتقدير لإخوتنا وأشقائنا في مصر، ونرجو من الوزير موافي أن ينقل هذا الشكر للقيادة المصرية".

 

بدوره قال مشعل، إن جلسة المباحثات التي جمعته اليوم مع عباس، خلقت أجواء إيجابية ومن شأنها أن تعطي القضية الفلسطينية وملف المصالحة دفعة إلى الأمام.

 

وقالت  مصادر مطلعة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)أن مشعل وعباس توافقا على العناوين الرئيسية لبرنامج سياسي مشترك يقوم أساسا على دولة فلسطينية على حدود عام 1967 واعتماد خيار"المقاومة السلمية" ضد إسرائيل.

انشر عبر