شريط الأخبار

هنية : المصالحة لا يمكن أن تكون على حساب الثوابت الفلسطينية

01:23 - 24 تموز / نوفمبر 2011

هنية لوفد أهل السنة: المصالحة لا يمكن أن تكون على حساب الثوابت الفلسطينية

 

فلسطين اليوم-غزة

أكد رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة, إسماعيل هنية, اليوم الخميس, أن الانقسام الفلسطيني أمراً طارئ على حياة الشعب الفلسطيني والمصالحة لا يمكن أن تكون على حساب الثوابت الفلسطينية.

 

وشدد هنية خلال وداعه رابطة علماء أهل السنة في مجلس الوزراء بغزة, على أن التحرير القدس والأراضي الفلسطينية مرتبط بالوحدة فلسطينيين وعربيين وإسلاميين, لمواجهة الاحتلال الصهيوني, قائلاً :"فلسطين ليست للفلسطينيين وحدهم".

 

وأضاف, وحدة الشعب الفلسطيني قضية مهمة وأساسية جداً, قائلا:"اليوم سيلتقي رئيس السلطة محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في مصر للتباحث في مسألة الوحدة, مؤكداً, أن حركته مع المصالحة والوحدة الفلسطينية التي تتمسك بالثوابت الفلسطينية وخيار المقاومة تكفله كل الأعراف الشرعية والقانونية, وهو خيار استراتيجي ثابت لنا كفلسطينيين ومن خلاله تم تحرير الأسرى الأبطال من سجون الاحتلال وتحرير قطاع غزة.

 

وقال هنية لوفد رابطة علماء أهل السنة :"إن قبول حركة حماس على حدود 67 مشترط بعدم التنازل عن أي شبر من تراب فلسطين التاريخية, فهي من النهر إلى البحر, وبالبعد المرحلي.

 

وأشار, هنية, إلى أن الحكومة لا تخجل في الاعتراف بأنها مشروع إسلامي وتحت مظلة إسلامية, مؤكداً, أن علاقة الحكومة بالدول الأخرى ليس إلا مجرد تبادل مصالح ولتحقيق أهداف تكون لصالح المشروع الإسلامي وللقضية الفلسطينية, من تحرير الأرض والمقدسات.

وفيما يتعلق بالثورات العربية في مصر وليبيا وتونس واليمن, أكد هنية أن الثورات أعادت للشعوب ذاتها وهيبتها من جديد والتي كانت مسلوبة من الأنظمة الدكتاتورية.

وأمضي يقول, إن الثورات التي حدثت في البلاد العربية لم تكن لتحدث لولا خروج علمائنا في مقدمة الثوار العرب.

من ناحيته أكد رئيس رابطة علماء أهل السنة صلاح سلطان, أن هذه الزيارة أرطب وأجمل زيارة نقوم بها على مدار وجودنا قائلاً: كما أن مصر بلدنا فلسطين أيضاً بنتنا.

وقال:" عندما فتح الغلاف وانهارت القشرة الحاكمة "الحكومات العربية الدكتاتورية" على الأنظمة الآن أن تتجاوب مع الفلسطينيين وعليها أن تقوم بمعالجة المرض المتغلغل في فلسطين "إسرائيل", وإنهاء العرض المتمثل بالحصار الصهيوني على القطاع.

وشدد على أن رابطة علماء أهل السنة ستقوم بمعالجة العرض والمرض,متمنياً أن هذه الزيارة استغاثيه وأن تكون القادمة من أجل تحرير فلسطين.

انشر عبر