شريط الأخبار

دعوة للتصدي لأكبر وأخطر مخطط استعماري في النقب منذ النكبة

08:32 - 23 حزيران / نوفمبر 2011

دعوة للتصدي لأكبر وأخطر مخطط استعماري في النقب منذ النكبة

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

تبذل لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية بمختلف مركباتها، جهودا حثيثة ، من أجل إنجاح الإضراب العام والشامل الذي أعلنت عنه يوم الأحد الموافق وحشد أكبر عدد من الجماهير للمظاهرة الضخمة التي ستقام أمام مكتب رئيس حكومة الاحتلال في القدس في نفس اليوم.

وجاء في بيان أصدرته لجنة المتابعة، أن أهلنا في النقب يئنون تحت نير أكبر مخطط استعماري يستهدف جماهيرنا العربية منذ نكبة عام 1948. مخطط يستهدف وجودهم، علما أن معركة النقب هي معركة فاصلة على ما تبقى من أراض عربية، بعد أن نالت المؤسسة الإسرائيلية من أراضي الجليل والمثلث والمدن الساحلية.

وعلى الجماهير العربية كافة أن تعي بأن قضية النقب هي قضيتنا جميعا، سيما أن حكومة إسرائيل تتعامل معها بعقلية عسكرية وعلى أنها قضيه أمنيه وخطر قومي وان العرب في النقب وغيره هم أعداء لا بد من لجمهم والتضييق عليهم وسلب حقوقهم.

وأضاف البيان، إن النكبة الجديدة التي تتهدد النقب وأهله، ما هي إلا جزء من مخططات مبيتة تستهدف الوجود العربي برمته في هذه البلاد.

وبناء على ما تقدم ونظرا للخطر الذي يتهددنا جميعا وعلى رأسنا أطفال ونساء وشيوخ النقب المهددين بالترحيل والتهجير القسري عن أراضيهم، وفي ظل استمرار نهج هدم البيوت العربية في مختلف بلداتنا التي يتم التضييق عليها وسلب مناطق نفوذها، والقوانين العنصرية والفاشية التي تستهدفنا والتطهير العرقي الذي تنفذه حكومات إسرائيل المتعاقبة ضدنا، وفي ظل كافة المخططات العدوانية الإسرائيلية التي تنتظرنا حاضرا ومستقبلا، فإن كل صاحب ضمير وكرامة وكل إنسان راشد في هذه البلاد، وكل من ينتمي حقا لشعبه وقضاياه، مطالب بأن يؤدي واجبه تجاه قضايانا عامة وتجاه النقب خاصة في هذه المرحلة، وأقل هذا الواجب المشاركة في "يوم نصرة النقب" ونشاطاته، ليكون صوتنا موحدا ومدويا ، يحمل رسالة واضحة لحكومة إسرائيل، بأن النقب نقبنا والأرض أرضنا وكل المخططات الفاشية لن تتمكن منا، بل ستزيدنا وحدة وتكاتفا ونضالا في وجه كل الفاشيين.

وضمن مساعيها الرامية لإنجاح "يوم نصرة النقب"، قررت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية تنظيم محاضرات وندوات وتظاهرات رفع شعارات ونشاطات مختلفة تسبق ذلك اليوم وتهيئ الرأي العام له، كما قررت تخصيص عشرات الحافلات من مختلف المناطق لنقل آلاف المتظاهرين إلى القدس للمشاركة في المظاهرة المقررة يوم 11-12-2011 أمام مكتب رئيس الحكومة.

 

كذلك ستقوم لجنة المتابعة بالتنسيق مع لجنة التوجيه العليا لعرب النقب بتعليق لافتات خاصة بهذه المناسبة على مداخل عدد من البلدات، كما تقوم بالتنسيق مع لجنة متابعة قضايا التعليم والاتحاد القطري لأولياء أمور الطلاب، بحملة توعية مكثفة في المدارس الثانوية خلال الأيام القادمة، وستفحص إمكانية نشر عريضة تواقيع تخدم قضية النقب في إحدى الصحف العبرية وتكون رسالتها واضحة وحادة للحكومة، فيما تدعو القوى اليسارية التقدمية في الوسط اليهودي لمتابعة دعمها لقضايا النقب وتضامنها معه.

وتهيب لجنة المتابعة باللجان الشعبية والطلاب الجامعيين العرب وكافة المؤسسات والأحزاب والحركات والجمعيات الفاعلة في صفوف الجماهير العربية، بالتعاون والتنسيق معها ومع لجنة التوجيه العليا لعرب النقب في تنفيذ نشاطات مختلفة تساهم في تهيئة الرأي العام وحشد الجماهير نصرة لهذه القضية المصيرية.

وتعلن لجنة المتابعة أن أول نشاطاتها الميدانية للأيام القريبة ستكون عبارة عن تظاهرات رفع شعارات تنظم ظهيرة السبت الموافق 26-11-2011 في الساعة (11:00) على عدد من مفترقات الطرق هي: مفترق الناعمة قرب شفاعمرو وعبلين، مفترق العياضية قرب قرية جديدة، مفترق راس عامر قرب الطيرة والطيبة، منطقة العين داخل مدينة الناصرة، دوار الشهداء في مدينة سخنين، مفترق مدينة أم الفحم.

 

 

 

انشر عبر