شريط الأخبار

برلمانيون أوروبيون يطالبون حكوماتهم بملاحقة قتلة عائلة السموني

04:09 - 23 حزيران / نوفمبر 2011

 برلمانيون أوروبيون يطالبون حكوماتهم بملاحقة قتلة عائلة السموني

فلسطين اليوم-غزة

طالب نيابيون أوروبيون العالم أجمع بمحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين وخاصة من ارتكب جريمة قتل عائلة السموني, وتقديم مرتكبيها إلى المحاكم الدولية.

 

وأكد النيابيون, خلال مؤتمر صحفي للهيئة الفلسطينية لملاحقة مجرمي الحرب, عصر اليوم الأربعاء بمدينة غزة, أنهم سيلاحقون قادة الحرب الصهاينة من أجل تنفيذ العدالة في العالم فإسرائيل ليس فوق القانون ويجب محاكمة قادتها الذين ارتكبوا الجرائم ضد عائلة السموني وقتل 29 من العائلة.

 

وأشار البرلمانيان الأوروبيان من هولندا وايرلندا, بأنهما سيقومان بالضغط على حكومتيهما من اجل معاقبة وملاحقة مجرمي الحرب بحق الأطفال ومرتكبي مجازر كاملة بحق عائلات فلسطينية, معتبرة, أن مجزرة السموني جريمة لا يغفرها التاريخ وعلى العالم أن يحاكم من ارتكبها.

وقالوا:" على إسرائيل أن تعلم أن العدل سيعم البلاد وأن الشعب الفلسطيني ليس غبار وأندثر وعليكم أن تحترموا الإنسان الفلسطيني.

من جهته طالب مسئول في الهيئة الفلسطينية لملاحقة مجرمي الحرب, الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي ملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين على ارتكاب المجازر بحق الشعب الفلسطيني وتقديمهم للمحاكم الدولية.

وحذر, من أن عدم محاكمة مجرمي الحرب سيدفعهم إلى مزيد من الجرائم وانتهاك القوانين الدولية.

وأكد, بأن العقلية الصهيونية الحقادة ما زالت مسيطرة على القرار الصهيوني ويجب وقف ومحاكمة المجرمين الصهاينة.

بدورها تسألت زينب السموني, لماذا يحاكم من قتل أمي وأبي و2 من إخوتي و29 من عائلتي؟ أليس هذا ظلم, داعية, العالم الأوروبي والعربي والمحاكم الدولية أن تلاحق مجرمي الحرب السفاحين من أجل أن يعم الأمن والسلام في العالم.

 

 

انشر عبر