شريط الأخبار

أبو سمهدانة : تصريحات "الزهار" تهدف إلى تعكير صفو التفاؤل

03:02 - 23 تموز / نوفمبر 2011

أبو سمهدانة : تصريحات "الزهار" تهدف إلى تعكير صفو التفاؤل

فلسطين اليوم – غزة

نددت الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في المحافظات الجنوبية بالتصريحات التي أطلقها القيادي في حركة حماس محمود الزهار والتي عبر فيها عن شكوكه لجهة إتمام المصالحة الفلسطينية واصفاً لجوء الرئيس محمود عباس إليها انها جاءت بعد أن أغلقت الأبواب في وجه .

وقال امين سر الهيئة الدكتور عبد الله ابو سمهدانة في تصريحات صحفية وصلت وكالة فلسطين اليوم نسخة منها انه كان الأجدر بالزهار ان يعمل على توسيع مساحة التفاؤل العارمة التي تجتاح الشارع الفلسطيني وقيادته لجهة تنفيذ اتفاق المصالحة بدلاً من اللجوء الى سياسة التشكيك والمهاجة, مضيفاً في تعقيبه على هذه التصريحات, بالقول كان على الزهار ان يكون ايجابياً في تصريحات وعدم اللجوء الى محاولات التشكيك التي داوم عليها في لقاءات المصالحة وهو الان يتوج تصريحاته بالتشكيك في اللقاء الحاسم الذي سيجمع الرئيس محمود عباس مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل, متسائلاً في الوقت ذاته لماذا يهاجم الزهار رئيس الشعب الفلسطيني المنتخب حتى في ظل اجواء المصالحة والوحدة التي تخيم على الساحة الفلسطينية, والتي تعمل هكذا تصريحات على تعكير صفوها.

وشدد ابو سمهدانة ان الرئيس عباس اكد على الدوام ان المصالحة هي خيار استراتيجي لحركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية وللرئيس شخصياً ولم تكن في يوم من الايام قراراً تكتيكياً, والتهديات الاسرائيلية المتلاحقة ومعها الامريكية تؤكد على هذا الموقف .

وتابع ابو سمهدانة ان الرئيس عباس ماض نحو المصالحة وانهاء الانقسام واستعادة الوحدة رغم تزايد الضغوط والتهديدات بعقوبات غير مسبوقة على السلطة الفلسطينية لاجبارها على التراجع عن قرار المصالحة والذي لم يكن بالامر الجديد مؤكداً ان الرئيس ومعه القيادة الفلسطينية وحركة فتح ماضون في خط المصالحة حتى النهاية ولن تقبل بأي املاءات وضغوطات من هنا الطرف او هناك . 

وقال ابو سمهدانة انه في الوقت الذي يشهد فيها العالم بكافة مؤسساته على مصداقية الرئيس عباس يصر الزهار على التشكيك في  هذه المصداقية والطعن فيها لغاية لا نعرفها .

واختتم ابو سمهدانة تصريحاته بالقول ان حركة فتح مع كل الضمانات التي تهدف لترجمة اتفاق المصالحة على الارض بما في ذلك الاشراف على الانتخابات الرئاسية والتشريعة وانتخابات المجلس الوطني والذي تسعى السلطة الفلسطينية لاشراك كل اطياف العمل السياسي الفلسطيني فيه, مشيراً الى ان الحركة تريد انتخابات صادقة وحقيقية تعبر عن ارادة الشعب الفلسطيني في الضفة وغزة والشتات .

انشر عبر