شريط الأخبار

نائب فتحاوي يطالب حكومة فياض بتصحيح الظلم الذي ارتكبته بحق أبناء قطاع غزة

10:21 - 23 تموز / نوفمبر 2011

نائب فتحاوي يطالب حكومة فياض بتصحيح الظلم الذي ارتكبته بحق أبناء قطاع غزة 

فلسطين اليوم- غزة

دعا عضو المجلس التشريعي عن كتلة فتح البرلمانية النائب ماجد أبو شمالة ، رئيس الوزراء في حكومة رام الله سلام فياض إلى تصحيح الأخطاء التي ارتكبتها الحكومة بحق أبناء السلطة و أبناء الشعب الفلسطيني في المحافظات الجنوبية" قطاع غزة" من خلال اتخاذ مبادرة تتضمن قرارات واضحة وجريئة من شأنها تهيئة الأرضية المناسبة للمصالحة وتصحيح خطأ غير مبرر .

جاءت تصريحات أبو شمالة ردا على طلب فياض للفصائل التوافق على رئيس الحكومة وبأنه لن يكون عقبة في وجه المصالحة ، مضيفا:" تذهب الكراسي والمناصب ويبقى التاريخ والأعمال الجليلة  ".

ودعا فياضخلال بيان وصل "فلسطين اليوم” نسخة عنه باختتام أعمال حكومته الحالية برفع الظلم الواقع على موظفي أبناء المحافظات الجنوبية سواء كان رئيسا للحكومة القادمة أو لم يكن ، قائلا:" هو يعلم أكثر من غيره بان هناك ظلم كبير وقع على موظفي المحافظات الجنوبية وملم بكافة مواطن الظلم الذي أصابهم ولديه مراسلات بها وهو أحق من غيره بان ينهي أعمال الحكومة الحالية بصفحة مشرقة تنهي آلام ومعاناة آلاف من المواطنين " .

وبشأن ملف موظفي 2005 ، طالب أبو شمالة بإلغاء القرار الذي صدر عن حكومة د.فياض عام 2007 والخاص بوقف رواتب من تم تعيينهم بعد 1/11/2005م واعتبارهم موظفين رسمين وتعويضهم عن ذلك وإنصاف الموظفين المدنين في المحافظات الجنوبية والتعامل معهم وفقا لقانون الخدمة المدنية من خلال إقرار استحقاقاتهم التي يستحقونها من علاوات .

 كما طالب بإعادة رواتب من تم قطع رواتبهم على خلفية تنظيمية أو سياسية واعتماد شهداء وجرحى الحرب الأخيرة على غزة وإقرار مخصصاتهم وفقا للقانون وإلغاء التمييز في التوظيف ومنح الموظفين كافة البدلات والمستحقات والمكافآت وفقا للقانون وإعادة النظر في قرار فصل موظفي البطالة الدائمة .

واعتبر أبو شمالة انه ليس من المنطقي أن يتم فصل الموظفين بحجة بلوغهم سن الستين دون إعطائهم حقوقهم بعد فترات الخدمة التي أمضوها علما بان القانون الفلسطيني يكفل لموظفي البطالة لأكثر من خمسة سنوات استيعابا كاملا .

انشر عبر