شريط الأخبار

حرية التعبير في "إسرائيل" تتلقى ضربة قوية بمباركة نتنياهو

04:09 - 22 حزيران / نوفمبر 2011

حرية التعبير في "إسرائيل" تتلقى ضربة قوية بمباركة نتنياهو

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

ذكرت وسائل الإعلام "الإسرائيلية" اليوم الثلاثاء أن حرية التعبير في "إسرائيل" تلقت ضربة قوية مساء أمس بعدما صادق الكنيست "الإسرائيلي" بالقراءة الأولى على قانون "القذف والتشهير" والذي يطالب بمضاعفة الغرامة بـ 6 أضعاف ضد المتهمين بالقذف والتشهير لمن تضرر على خلفية نشر أنباء كاذبة عنه دون أن يضطر إلى إثبات حقيقة تضرره بالفعل.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" "الإسرائيلية" إنه بحسب القانون فإذا النشر في وسائل الإعلام أو الانترنت أي معلومات ضد أي شخص معين بسوء نية دون إعطاء المتضرر أو المستهدف فرصة للرد فإن التعويضات قد تصل إلى نحو مليون ونصف مليون شيكل.

وتم التصويت على القانون الجديد الذي عرف إعلاميا في "إسرائيل" بقانون "تكميم الأفواه" بأغلبية 42 عضو كنيست، بينهم رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ووزير الجيش إيهود باراك مقابل 31 عضوا عارضوا القانون.

وأشارت يديعوت إلى أن اقتراح القانون تقدم به عضو الكنيست عن حزب الليكود يريف ليفين وعضوي الكنيست عن كاديما مائير شتريت ويسرائيل حسون وغيرهم.

وكان عشرات الصحفيين من معظم وسائل الإعلام قد تجمعوا أمس في قاعة "سينماتيك" بتل أبيب في مؤتمر احتجاجي ضد استهداف الصحفيين وتقييد حرية التعبير.

انشر عبر