شريط الأخبار

برلمانيون من غالبية دول العالم: الحصار على غزة ظالم ويجب ان ينتهي

02:11 - 22 تموز / نوفمبر 2011

برلمانيون من غالبية دول العالم: الحصار على غزة ظالم ويجب ان ينتهي

فلسطين اليوم: غزة

أكد برلمانيون من كافة البرلمانات العربية والدولية أن الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة هو حصار ظالم ينتهك حقوق الشعب الفلسطيني، وأنهم سيعملون مع حكوماتهم للضغط على "إسرائيل" لرفع الحصار.

جاء ذلك خلال حديث البرلمانيون في مؤتمر عقد بغزة بدعوة من المجلس التشريعي الفلسطيني بمناسبة اليوم العالمي لرفض حصار الشعوب، حضره رئيس حكومة غزة اسماعيل هنية ووزراء من حكومته والنائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الدكتور أحمد بحر وأعضاء المجلس في مركز رشاد الشوا بمدينة غزة.

من جهته قال عضو البرلمان الباكستاني حجي محمد عديل :" لقد زرنا اليوم مركز لتاهيل المصابين من الحرب الأخيرة على غزة، وبعض الأماكن التي تعرضت لهجوم غير مبرر من قبل الاحتلال الإسرائيلي، وشاهدنا حجم الخراب والدمار الذي قامت به "اسرائيل" ضد أهل غزة. مضيفاً أن الشعب الباكستاني يدعو في خطب الجمعة لفلسطين وتحرير القدس قبل أن يدعو لباكستان.

وأكد أن باكستان تتعرض لضغوط كبيرة من قبل الاتحاد الاوروبي وامريكا للاعتراف بإسرائيل، لكننا لن نعترف بها وسنعترف بدولة فلسطين.

فيما قالت عضو البرلمان الماليزي سيتي ماريا بنت محمود:" أنقل لكم تحيات إخوانكم في البرلمان الماليزي والشعب الماليزي، وأننا جميعاً في ماليزيا مع حقوق الشعب الفلسطيني ومع دعم حقوقه في كل المجالات.

وأضافت كنا نسمع عن الممارسات اللاأخلاقية التي يقوم بها الاحتلال الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني، ولكنا اليوم رأينا بأم أعيننا هذه الممارسات، وسنعمل عقب عودتنا لبلادنا للتواصل مع المؤسسات وخصوصاً النسوية لتعمل على الضغط على حكوماتنا لأخذ مواقف متشددة ضد الحصار "الإسرائيلي" على غزة.

وقالت سنسعى لأن يكون هناك سفراء من كل العالم ليتحدثوا عن الحصار الظالم على غزة.

وبدورها قالت ممثلة البرتغال في البرلمان الأوروبي ماليزا ماتيوس ان قصتكم هي انتهاك لكرامة الفلسطينيين وكرامة كل العالم. وأضافت أنها زارت غزة من قبل ووجدت أن المشكلة لم تحل بل زادت عن ذي قبل.

وأكدت أن قوى العالم دائماً تقف إلى جانب واحد من الصراع "مع الاحتلال الاسرائيلي" بالرغم من ان حكوماتنا تحرجنا وتسبب لنا حرجاً بوقوفها الى جانب الاحتلال في المحافل الدولية، وصمتهم إزاء الممارسات اللاأخلاقية للاحتلال الاسرائيلي.

وقالت أن الحرية والكرامة لا تأتي من خلال دعم البناء في المستوطنات وحصار الشعوب، مضيفة أن البرلمان الأوروبي والبرلمانات الأخرى ستتعامل مع الفلسطينيين من اجل الحرية وحقوق الإنسان.

وفي السياق ذاته قال عمر الروميس عضو ائتلاف 17 فبراير من الثورة الليبية:" نقول للعالم عليه أن يعمل لحل المشكلة الفلسطينية، وإلا سنعمل على حلها كما عملنا في ليبيا ضد الطاغية معمر القذافي".

وأضاف أن الشعب الليبي تذكر الشعب الفلسطيني عندما كان يقصف حلف الناتو مواقع كتائب القذافي وما سببه من خوف ورعب لليبيين، كيف تعرضت غزة لهجوم كبير على مدار 22 يوماً.

فيما قال نور الدين قربان عضو البرلمان المغربي :" أنه أتى إلى غزة للمشاركة في المؤتمر رغم أن الانتخابات في المغرب ستكون بعد أسبوع لإيمانه أن تحرير بيت المقدس هو تحرير للعالم ككل. لافتاً إلى أن البرلمانيين من أمريكا وأوروبا يرون كيف أن دولهم مكرهة على دعم الكيان الإسرائيلي الغاشم، معتبراً أن ذلك دليل على أن تحرير فلسطين هو تحرير للعالم أجمع.

انشر عبر