شريط الأخبار

صحيفة صهيونية تخشى تنامي قوة الإسلامين في مصر

10:44 - 22 حزيران / نوفمبر 2011

صحيفة صهيونية تخشى تنامي قوة الإسلامين في مصر

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

ذكرت صحيفة صهيونية, أن "إسرائيل" قلقة جدا من تنامي قوة الإخوان المسلمين في مصر ومن احتمالات أن يؤدي ذلك إلى تدهور العلاقات بين مصر ودولة الكيان الصهيوني.

ونقلت صحيفة "إسرائيل اليوم" في عددها الصادر صباح اليوم الثلاثاء, عن مصدر أمني رفيع المستوى قوله "إذا كانت "إسرائيل" لا تستطيع الاعتماد على المصريين فيتوجب عليها الاعتماد على نفسها, وعليه لا يجوز بأي حال من الأحوال المساس بميزانية جيش الحرب في هذه الآونة".

بدوره صرح السفير الصهيوني السابق في مصر "تسفي مازل" قائلا: "نحن متجهون نحو فوضى سياسية في مصر, فالحكومة فاقدة السيطرة وعلى ما يبدو فإن وزرائها في طريقهم إلى الاستقالة, وأن موضوع الانتخابات في مهب الريح لأن لا أحد يضمن انتخابات نزيهة بعيدة عن العنف, ومن الواضح أن سن القوانين الأخيرة التي تمنح القوة للجيش تتعارض مع توجهات الإخوان المسلمين".

ولفتت الصحيفة إلى أن الأشهر الأخيرة الماضية شهدت علاقات متوازنة بين المجلس العسكري الأعلى للقوات المسلحة والإخوان المسلمين "الحركة الأكثر تنظيما في مصر", وشهدت هذه الفترة احتجاجات هادئة من قبل تيارات سياسية حول مواضيع مختلفة ولكنها انتهت بهدوء دون تدخل من الجيش.

ولكن عندما قدم نائب رئيس الوزراء وعدد من الجهات السياسية وثيقة من أجل الحفاظ على علمانية مصر وإبقاء القوة والقرار في أيدي الجيش كما كان الوضع في تركيا, غمر الإخوان المسلمون الشوارع بالمظاهرات على حد قول الصحيفة.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الأحداث تعكس قوة وتأثير الإخوان المسلمين في مصر, ولاسيما أن التقديرات تشير إلى حصولهم على أكثر من 35% من مقاعد البرلمان في الانتخابات القادمة, وإذا أضيف إلى هذه النسبة التيارات الإسلامية فإنها ستصل إلى نحو 50% من مقاعد البرلمان, وهي نسبة لا بأس بها في ظل تنافس عشرات الأحزاب.

وكان وزير الحرب الأسبق عضو الكنيست "بنيامين بن إليعيزر" قد أعرب خلال ما يسمي بلجنة الخارجية والأمن البرلمانية الصهيونية عن معارضته الشديدة لخفض ميزانية جيش الاحتلال الصهيوني.

وقال بن إليعيزر, الذي يتمتع بعلاقات صداقة ممتازة مع رئيس النظام المصري السابق حسني مبارك- "لا أحد يمكن أن يعطينا جوابا حول ما سيحدث في الشرق الوسط, نحن في عين العاصفة, ومن المتوقع أن يحدث صراع مع مصر, وأنا لا أعرف ما الذي سيحدث في سوريا والأردن, إننا نواجه تهديدا وجوديا شئنا أم أبينا".

وأضاف "إن قرار خفض ميزانية جيش الاحتلال سيؤدي بالضرورة إلى إلغاء خطط بدلا من زيادة الكفاءة لمواجهة التحديات".

من جانبها ذكرت إذاعة جيش الاحتلال, أن مصادر دبلوماسية مصرية رفيعة المستوى أبلغت الجهات الدبلوماسية الإسرائيلية بأن السلام مع "إسرائيل" يكتسب أهمية استراتيجية بالنسبة لمصر وذلك في أعقاب تصريحات بن إليعيزر, وبحسب تعبير تلك المصادر "فإننا سنعمل على حماية السلام بين الدولتين".

انشر عبر