شريط الأخبار

إقبال كبير على استصلاح الأراضي البور في رفح

08:32 - 22 تموز / نوفمبر 2011

 

إقبال كبير على استصلاح الأراضي البور في رفح

فلسطين اليوم-غزة

عاش عشرات المزارعين فرحة غامرة خلال اليومين الماضيين مع هطول أمطار غزيرة على محافظة رفح، واجتهد العديد منهم لزراعة أراضيهم بمحصولي القمح والشعير، ودبت الحياة مجددا في الأراضي البور التي تركها مالكوها بسبب قلة المياه والإمكانيات وكلفة زراعتها العالية، وشوهدت المحاريث وهي تقلب الأراضي التي سارع أصحابها لشراء بذور القمح والشعير.

وأشار المزارع محمود طه إلى أنه يمتلك أرضا شمال المحافظة تركها منذ خمس سنوات نظرا لقلة الأمطار وعدم ضمان تسويق جيد للإنتاج.

وبين أنه كان طوال السنوات الماضية يرفض إلحاح أبنائه لزراعة الأرض نظرا للجفاف الذي كان سائدا، لكنه قرر هذا العام زراعتها بعد كميات الأمطار الكبيرة التي هطلت.

وأوضح أنه تفاجأ بأن أرضه الوحيدة من بين آلاف الدونمات متروكة بلا حرث، مضيفا أنه شرع بتجهيزها بانتظار وصول المحراث بعد يومين ليزرعها بمحصول الشعير.

وتمنى طه هطول مزيد من الأمطار، مؤكدا أنه لو استمر هطول الأمطار بالوتيرة نفسها فإن الموسم الحالي سيكون الأفضل والأكثر وفرة في الإنتاج.

من جهته، أكد المواطن حازم خليل ويمتلك متجرا شرق المدينة وجود طلب متزايد على حبوب القمح والشعير لغرض الزراعة، وأوضح أن أسعار المحصولين ارتفعت نسبيا مقارنة بالفترة الماضية، خاصة الجيدة منها.

أما المزارع عبد الله جبر فأكد أنه سعيد بهطول الأمطار لتأثيرها الجيد على أرضه المزروعة بالزيتون، موضحا أن الأمطار والأجواء الباردة من شأنها المساهمة في زيادة الإنتاج.

وأكد أن الأمطار الغزيرة جعلته يفكر لأول مرة بزراعة المساحات الفارغة بين أشجار الزيتون بمحصول الشعير، موضحا أنه بدأ بالفعل الاستعداد للزراعة.

وأشار جبر إلى أن الأراضي الزراعية في محيط أرضه تشهد نشاطا لم يسبق له مثيل منذ سنوات، فالجميع يسابق الزمن لاستغلال الموسم الممطر.

وأكد المواطن أحمد عمور ويمتلك أرضا مزروعة بالزيتون والحمضيات أنه سارع بشراء كميات من السماد البلدي، موضحا أنه يتحلل بصورة جيدة مع هطول الأمطار ويحقق أعلى فائدة للأشجار وينعكس بصورة إيجابية على المحصول.

بدوره بين فايز الشيخ مسؤول العلاقات العامة والإعلام بوزارة الزراعة بغزة أن كميات الأمطار التي هطلت في بداية الموسم الحالي شكلت نحو 28% من إجمالي الأمطار للموسم الحالي، وهي نسبة جيدة جدا في مثل هذا الوقت من العام.

وأشار إلى أن هذه الأمطار جيدة للبدء بزراعة المحاصيل الشتوية خاصة القمح والشعير والفول والحمص.

ودعا الشيخ المزارعين للاستفادة من مياه الأمطار بشكل جيد، مؤكدا أن الوزارة على استعداد للتعامل مع موسم الأمطار وتقديم المساعدة والإرشاد للمزارعين.

 

 

انشر عبر