شريط الأخبار

الوزير الهباش يُشيد بموسم الحج ويوضح أسباب الازدحام في "منى"

12:47 - 21 تشرين ثاني / نوفمبر 2011


الوزير الهباش يُشيد بموسم الحج ويوضح أسباب الازدحام في "منى"

فلسطين اليوم- رام الله (خاص)

أكد وزير الأوقاف والشؤون الدينية بحكومة رام الله الدكتور محمود الهباش اليوم الاثنين، نجاح موسم الحج لهذا العام بكل المقاييس من كافة النواحي كالترتيب والتنظيم وتعاون الحجاج والشركات، وأداء المرشدين والوعاظ وخدمات السكن والنقل.

 

وأوضح الهباش في حديث خاص لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن الوزارة تمكنت هذا العام من إدخال تحسين جديد يتمثل في خدمة الخيام المكيفة في عرفات، حيث لم يكن ذلك متوفراً فيما سبق، فيما أشارت كل النتائج إلى نجاح الموسم.

 

الازدحام في منى

وفيما يتعلق بأزمة الازدحام التي اشتكى منها الحجاج في مشعر "منى"، أشار الوزير الهباش، إلى أن الأزمة تكمن في سببين، أولهما أن ضيق المساحة، حيث أن مشعر منى ماسحته محدودة والمكان المخصص لفلسطين قد يكون الأفضل من بين دول العالم.

 

ومما يزيد أزمة الازدحام، أضاف وزير الأوقاف، أن قدوم عدد من المقيمين من خارج البعثة الفلسطينية لزيارة أقربائهم الذين قدموا لأداء مناسك الحج، ودخولهم للخيام لمكان الحجاج بشكل غير قانوني، يجعل من الصعب تمكن الحجاج من إيجاد مكان داخل الخيام، الأمر الذي يؤدي إلى إحداث أزمة.

 

وعن إمكانية حل هذه الأزمة، قال الوزير الهباش:" لم يكن من الممكن التغلب على المشكلة، فليس من الممكن طرد الفلسطينيين من داخل هذه الخيام، ولكن من المفترض أن يراعي هؤلاء الزوار بأنفسهم هذا الأمر ويتركوا الخيام لأصحابها من الحجاج، وعدم التسبب في الإثقال على أحد، وعلى الرغم من ذلك فقد وجدنا خياماً إضافية لكن في مكان مرتفع على سطح الجبل".

 

ونوه، إلى أن أيام منى هي فقط ليلتين، ولم تُعكر هذه الأزمة صفو أجواء مناسك الحج، وكافة الحجاج تفهموا الموقف وجميعهم يعرفون أسبابها.

 

منحة الأسرى والمحررين

وفي سؤال حول المنح التي شهدها موسم الحج لهذا العام، أشار الوزير الهباش، إلى أنه في هذا العام خرجت منحتين الأولى قوامها 2000 حاج للحالات الإنسانية والصعبة، وربما ضمت بعضها أهالي شهداء وأسرى.

 

أما المنحة الثانية، فكانت تضم 477 أسيراً من تحرروا في صفقة تبادل الأسرى، وهو الأمر الذي شكرت عليه وزارة الأوقاف والشؤون الدينية خادم الحرمين الشريفين والملك السعودي كما شكره على ذلك الرئيس محمود عباس، متمنياً أن تستمر هذه المكارم للحالات الخاصة والإنسانية.

 

الموسم القادم

وعن الإعداد للموسم القادم للحج، أكد الدكتور الهباش على أن وزارته بمجرد الانتهاء من الموسم الماضي للحج، حتى بدأت بوضع تقييم عن الموسم الذي مضى وتحدد ايجابياته لتعزيزها وسلبياته لتجنبها.

 

وأضاف، أن وزارته بصدد عقد مؤتمر صحفي مطلع الشهر المقبل، للإعلان عن تفاصيل تقييم الموسم الماضي، والإعلان عن الترتيبات الجديدة للموسم المقبل.

 

 

 

 

انشر عبر