شريط الأخبار

فوز صعب للريال على فالنسيا وسهل لبرشلونة على سراجوسا

10:07 - 20 كانون أول / نوفمبر 2011


 

 

عزز ريال مدريد صدارته للدوري الإسباني بفوزه  الصعب على فالنسيا في قمة المرحة الثالثة عشر بثلاثة أهداف مقابل هدفين التي جرت على ملعب "مستايا".

 

 

بداية قوية لمدريد

 

وبدأ أصحاب الأرض اللقاء بقوة فسدد ريكاردو كوستا كرة قوة جاورت القائم في الدقائق الأولى.

 

لكن الضيف المدريدي ما لبث أن رمى بثقله فسدد سامي خضيرة داخل الجزاء ردها الحارس دييغو ألفيش.

 

كما سدد الفرنسي كريم بنزيمه كرة مرت بمحاذاة القائم، ليعود الفرنسي نفسه ويطرق شباك فالنسيا في الدقيقة 20 مستفيداً من تمريرة تشابي ألونسو من كرة ثابتة نفّذت من ملعب ريال عبر الدولي الإسباني وبغفلة من دفاع الخفافيش.

 

فالنسيا بشكل غير متوقع لم يقم بردة فعل قوية لتعويض الهدف واكتفى بمحاولات كانت تنتهي برايات التسلل على روبيرتو سولدادو.

 

 

شوط لفالنسيا وأهداف لمدريد

 

في الدقائق الأولى من الحصة الثانية ارتقى أداء الخفافيش وتقدموا باحثين عن التعادل وسيطروا على أجواء المباراة عبر تحركات باريخو وماثيو وسولدادو، لكن المباراة بدأت تأخذ طابع التشنج والصراعات الفردية ما أسفر عن بطاقات صفراء كانت في أغلبها للضيوف.

 

وبعكس المجريات كان ريال على موعد مع تسجيل هدف ثان في الدقيقة 73 برأسية ممتازة لسيرجيو راموس تلقاها من ركنية مسعود أوزيل أصابت القائم الأيسر وتابعت طريقها إلى المرمى.

 

لكن سولدادو، أصر على إبقاء فريقه في أجواء المباراة عندما تابع كرة داخل منطقة الجزاء، عادت من الحارس ايكر كاسياس وكان قد بدأها البديل بابلو هرنانديز وأودعها مهاجم ريال السابق في مرمى الفريق الملكي في الدقيقة 75.

 

هذا الهدف كان كفيلاً لعودة آمال الخفافيش بتحصيل نقاط المباراة فسدد سولدادو كرة قوية لم تصب المرمى.

 

تكررت الأحداث بالنسبة للميرنغي ففي حين كان إندافع فالنسيا في أوجه خطف نجم ريال البرتغالي كريستيانو رونالد هدفاً ثالثاً لفريقه في الدقيقة 80، عندما تخطى الحارس ألفيش وأرسل الكرة من الزاوية اليمنى.

 

فالنسيا لم يستسلم لفارق الهدفين فاستغل هدافه سولداود تراخي دفاع الخصم واستقبل عرضية البديل الناجح بابلو هرنانيز الذي لحق بالكرة في الرمق الأخير قبل خروجها لركلة مرمى وسجل هدف تقليص الفارق لأصحاب الأرض بالدقيقة 84.

 

وسنحت فرصة ذهبية لماثيو الذي دخل منطقة الجزاء وسدد في أحضان كاسياس.

 

الإثارة لم تنته حتى مع نهاية الوقت الأصلي، عندما حرمت العارضة أصحاب الأرض من هدف التعادل.

 

وتعد هذه الهزيمة الأولى لفالنسيا على ميدانه هذا الموسم.

 

وبهذا الفوز رَفَعَ ريال مدريد رصيده إلى 32 نقطة، مقابل توقف رصيد فالنسيا عند 24 نقطة في المركز الثالث. بانتظار لقاء ليفانتي وخيخون الأحد.

 

برشلونة يستعيد توازنه

 

وكان برشلونة حامل اللقب قد استعاد توازنه بفوز كبير على ضيفه ريال سرقسطة 4-0  يوم السبت على ملعب "كامب نو".

 

ودخل النادي الكاتالوني إلى هذه المباراة باحثاً عن تعويض تعادله في المرحلة السابقة أمام أتلتيك بلباو (2-2) ما سمح لغريمه ريال مدريد بالابتعاد عنه في الصدارة بفارق 3 نقاط، وقد نجح فريق المدرب جوسيب غوارديولا في تحقيق مبتغاه دون عناء يذكر.

 

وبدأ برشلونة اللقاء دون أندريس أنييستا ودافيد فيا وبدرو رودريغيز العائد من الإصابة وبمشاركة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي رغم الإرهاق الذي يعاني منه جراء مشاركته مع منتخب بلاده، الشوط الأول متقدماً بهدفين نظيفين، ثم أضاف الآخرين في الشوط الثاني.

 

وبدأ بطل أوروبا اللقاء كما هي "التقاليد الكتالونية". سيطرة مطلقة، وخطورة من كل الجهات، ما اسفر عن تلقي الضيف الأندلسي الذي لم يصمد لأكثر من 18 دقيقة أمام المحاولات الهجومية المتلاحقة للهدف الأول حين تقدم "مهندس العمليات" تشافي هرنانديز ليرفع حرة مباشرة بالمقاس على رأس المدافع "المهاجم" جيرار بيكيه ليطلقها الأخير بقوة في مرمى الضيوف.

 

بعد الهدف تحمل دفاع وحارس سرقسطة روبيرتو خمنيز عبء (حامل اللقب حين يكون في أفضل حالاته) لأكثر من 25 دقيقة، فردَّ الحارس الأندلسي كرات خطيرة جداً لميسي وسيسك فابريغاس وألكلسيس سانشيز، إلى أن جاء الهدف الثاني من أقدام هداف الليغا ميسي، مستفيداً من كرة مررها له فابريغاس بالدقيقة 43.

 

في الشوط الثاني بدأ سرقسطة بمحاولات جادة للعودة إلى المباراة فسدد له لويس غارسيا وبوستيغا، لكن ذلك لم يمنع المد الكتالوني من التقدم، بألعاب جديدة من أندريس إنييستا وديفيد فيا، لكن الهدف الثاني أتى أيضاً من الصفوف الخلفية بواسطة كارلس بويول (في أول مشاركة له كأساسي مع بيكيه هذا الموسم) مستغلاً كرة هيأها سيدو كيتا في الدقيقة 54.

 

وفي الدقيقة 75 حان دور هدف المنتخب الإسباني فيا ليسجل اسمه على لائحة المباراة فأرسل رأسية متقنة عادت له من دفاع سرقسطة بعد اختراق ممتاز للاعب الشاب جون لوبيز كوينكا في الدقيقة 75.

 

ورفع برشلونة رصيده إلى 28 نقطة في المركز الثاني بينما تجمد رصيد ريال سرقسطة عند عشر نقاط في المركز السادس عشر.

 

فياريال يتخطى بيتيس

 

وكان فياريال قد افتتح المرحلة بفوز صعب على  ريال بيتيس بهدف مقابل لاشيء سجله بورخا فاليرو على ملعب المارديغال، وبهذا الفوز رفع فياريال رصيده من النقاط إلى 14 نقطة في المركز العاشر فيما استمر صيام ريال بيتيس عن تسجيل الأهداف للمباراة الخامسة على التوالي وتجمد رصيده عند 13 بالمركز الثالث عشر.

 

 

جوارديولا يمتدح ميسي وفيا ويطالب بالصبر على سانشيز      

 

وكالة الأنباء الأسبانية/ أشاد المدير الفني لبرشلونة بيب جوارديولا بلاعبي فريقه وعلى رأسهم الأرجنتيني ليونيل ميسي والإسباني ديفيد فيا، مطالبا بالصبر على التشيلي أليكسيس سانشيز، وذلك عقب فوز الفريق الكتالوني على ريال ساراجوسا برباعية نظيفة في الليجا.

 

وامتدح جوارديولا في مؤتمر صحفي السبت ميسي وقال "إنه يعطينا المزيد من المزايا في الموقع الذي يلعب به، بعد تعرضه لاحتكاك أثناء المباراة شعرنا بالقلق ولكنه أكد أنه بخير وطلب استكمال اللقاء".

 

وكانت هناك أقاويل حول أن ميسي لن يشارك في المباراة بسبب شعوره بالإجهاد الشديد، إلا أنه في النهاية لعب وأحرز هدفا وأضاع الكثير من الفرص.

 

وأعرب جوارديولا من ناحيته عن ثقته في فيا على الذي لم يشارك في المباراة منذ بدايتها، وهو الأمر الذي تكرر خلال عدد من المباريات السابقة.

 

وأضاف المدرب "لا يمكنني أن أقول الأسباب التي تدفعني لتغيير التشكيل على حسب متطلبات كل مباراة، باختصار لا يمكن أن يشارك كل اللاعبين ولهذا يجب أن يجلس بعضهم على مقاعد البدلاء".

 

وكان فيا قد أحرز هدفا (ق75) بعد أن نزل إلى الملعب لإنهاء حالة الصيام التهديفي التي لازمته مؤخرا.

 

ومن ناحية أخرى طالب جوارديولا بإعطاء "المزيد من الوقت" للمهاجم التشيلي أليكسيس سانشيز للتأقلم مع الفريق بعد مرور شهرين على آخر مشاركة له بسبب الإصابة.

 

 

 

انشر عبر