شريط الأخبار

رئيس وزراء ليبيا يضع اللمسات الأخيرة على الحكومة الجديدة

05:01 - 19 حزيران / نوفمبر 2011

رئيس وزراء ليبيا يضع اللمسات الأخيرة على الحكومة الجديدة

فلسطين اليوم-وكالات

قال رئيس الوزراء الليبى الدكتور عبد الرحيم الكيب، إنه يعكف حاليا على وضع اللمسات الأخيرة على تشكيلة حكومته الأولى من نوعها منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافى، مشيرا إلى أن الحكومة الليبية سوف يتم الإعلان عنها غدا الأحد أو بعد غد الاثنين على أقصى تقدير.

 

ونقلت مصادر إعلامية ليبية اليوم السبت، عن الكيب قوله إن حكومته سوف تتكون من 24 حقيبة وزارية، ومن الطبيعى أن يوجد الثوار فيها بالنظر إلى الدور الذى قاموا به فى السابق لإنجاح الثورة الشعبية ضد القذافى منذ 17 فبراير الماضى.

 

وأبدى الكيب تفاؤله بشأن مستقبل حكومته والطريقة التى سوف يتعامل بها الرأى العام المحلى معها عندما تبدأ عملها فى القريب العاجل، وأوضح الكيب أنه سيقدم القائمة الرسمية لحكومته إلى المجلس الوطنى الانتقالى الليبى الذى سوف يعقد فى وقت لاحق برئاسة المستشار مصطفى عبد الجليل لاعتماد التشكيلة النهائية للحكومة.

 

وقال رئيس الوزراء الليبى الدكتور عبد الرحيم الكيب إن هذه حكومة كل الليبيين، لن ننتصر أو ننحاز لطرف على حساب الطرف الآخر، وسوف نحرص على أن يتم تمثيل الجميع، ومعيارنا كما قلنا فى السابق هو الكفاءة والوطنية والنزاهة فقط، مؤكدا أنه لا توجد مشكلة فى مسألة وجود الثوار داخل حكومته، قائلا: سوف تعلن الحكومة، بإذن الله، يوم الأحد أو الاثنين، مشددا على أن للثوار دورا مهما فى الحكومة بشكل طبيعى.

 

وتابع قائلا: بالإضافة إلى دورهم فى الثورة فهم يمثلون جزءا أساسيا من المجتمع الليبى، وهذه أمور بديهية وطبيعية ولا تحتاج إلى تساؤلات أو خلافات، وأضاف الكيب إن شاغله الأول فى تشكيل الحكومة هو أن تضم خبراء أكفاء لإدارة البلاد الغنية بالنفط وتنظيم الانتخابات بحلول شهر يونيو المقبل، لاختيار مجلس دستورى.

 

ووفقا لمطلعين على الشأن الليبى فإن الحكومة الجديدة "سوف تكون بمثابة حكومة وحدة وطنية تضم وزراء من مختلف الاتجاهات السياسية، بما فى ذلك جماعة الإخوان المسلمين وثوار عسكريين وأساتذة جامعات، بالإضافة إلى حقيبتين، على الأقل للمرأة".

انشر عبر