شريط الأخبار

المرصد "الأورومتوسطي" يدين اعتقال الصحافية سلهب ويثير قضيتها في مجلس حقوق الانسان

10:34 - 19 تشرين أول / نوفمبر 2011

المرصد "الأورومتوسطي" يدين اعتقال الصحافية سلهب ويثير قضيتها في مجلس حقوق الانسان

فلسطين اليوم-رام الله

أدان "المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان" (EMOHR) بشدة إقدام قوات الاحتلال الإسرائيلي على اعتقال الصحافية الفلسطينية إسراء سلهب بعد استدعائها للتحقيق يوم الأربعاء الماضي، في وقتٍ تشهد فيه الأراضي الفلسطينية جملة من الانتهاكات ضد حرية الصحافيين.

 

واعتبر المرصد في بيان له السبت  وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه أن اعتقال الصحافية سلهب (26 عامًا) من مدينة القدس يأتي في إطار الضغط والتضييق على حرية الصحافة والتعبير، لا سيما أنّ احتجازها جاء بعد اعتقال الصحافي رائد الشريف من منزله في مدينة الخليل بأربعة أيام.

وأضاف أنّ الصحافيين الفلسطينيين كانوا هدفًا دائمًا لقوات الاحتلال بالاعتقال أو الاعتداء بالضرب، أو المنع على الحواجز العسكرية من الوصول إلى عملهم، فيما يُعدُّ خرقًا وانتهاكًا فاضحًا لحق أساسي من حقوق الانسان المقرَّة عبر المواثيق والاتفاقيات الدولية، ويقعُ ضمن دائرة التجريم وفق القانون الدولي.

ولفت المرصد الحقوقي الذي يتخذ من جنيف السويسرية مقرًا رئيسًا له، إلى أنّ قوات الاحتلال تضرب بعرض الحائط كافة المواثيق الدولية، حيث لا يزال الصحافيون العاملون في الأراضي الفلسطينية يتعرضون لمثل هذه الاعتداءات بشكل يومي ومستمر، لا سيما أنّ خمسة منهم يرزخون الآن داخل سجونه دون توجيه أي تهم.

وكشف "المرصد الأورومتوسطي" أنه بصدد مخاطبة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، لإيضاح الموقف القانوني لاعتقال سلهب وزملائها الصحافيين، بوصفه استخفافًا إسرائيليًا بالمبادئ الأساسية لحرية التعبير التي جسدتها المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الانسان، والمادة 19 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية للعام 1966، وميثاق الحقوق الأساسية للاتحاد الأوروبي، والاتفاقيتين الأوروبية والأمريكية لحقوق الإنسان.

ودعا المرصد إلى تفعيل كافة الاتفاقيات والقرارات الدولية بشأن احترام حق الانسان في التعبير والرأي وجمع المعلومة ونقلها بلا حدود، مشددًا على ضرورة تكثيف الجهود والتعاون بين المؤسسات الصحافية والحقوقية من أجل هذا الغرض.

يُشار إلى أنّ الصحافية في فضائية القدس إسراء سلهب اعتقلت الأربعاء (16/11) على يد قوات الاحتلال الاسرائيلي، بعد أن تم استدعاؤها للتحقيق في مقر الشرطة الإسرائيلية بمدينة القدس، حيث جرى تحويلها بعد ساعتين إلى الاحتجاز وهي مقيَّدة اليدين، قبل أن يتم تمديد اعتقالها حتى يوم الاثنين القادم.

انشر عبر