شريط الأخبار

"اسرائيل" تعرض مساعدة طبية لمسؤول في القنصلية الفرنسية بعد إصابته في قصف على غزة

08:12 - 18 آب / نوفمبر 2011

"اسرائيل" تعرض مساعدة طبية لمسؤول في القنصلية الفرنسية بعد إصابته في قصف على غزة

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أعلنت سفارة الكيان في باريس الجمعة أن "إسرائيل" عرضت تقديم مساعدة طبية للمسؤول في القنصلية الفرنسية في غزة الذي أصيب ليل الأحد- الاثنين مع اثنين من أفراد عائلته في غارة إسرائيلية على مركز لشرطة البحرية في الحكومة المقالة.

وأوضح المتحدث باسم السفارة يارون غامبورغ انه على اثر الحادث، 'عمدت السلطات الإسرائيلية إلى الاتصال على الفور بالمندوبين الفرنسيين, واتصل مدير دائرة أوروبا رافي شوتز بسفير فرنسا في اسرائيل وأعرب له عن أسفه وعرض تقديم مساعدة طبية'.

وأضاف ان 'مندوب مكتب التنسيق بين اسرائيل والفلسطينيين أجرى في الإطار نفسه اتصالا بالمسؤول الثاني في سفارة فرنسا' بإسرائيل, وأكد هذا الاتصال مصدر دبلوماسي فرنسي في تل أبيب.

وكان رئيس البعثة القنصلية الفرنسية في غزة مجدي شقورة أصيب بجروح طفيفة، وكذلك زوجته وإحدى بناته، في غارة اسرائيلية ليل الأحد الاثنين.

وتلقى شقورة (44 عاما) الذي يحمل الجنسيتين الفرنسية والفلسطينية، وزوجته وابنته العلاج على الفور, فيما نقلت زوجته الحامل إلى احد مستشفيات غزة حيث فقدت جنينها.

وبعدما تغاضت عن المسألة في البداية، أعلنت الخارجية الفرنسية بعد ثلاثة أيام 'استدعاء' سفير "اسرائيل" في فرنسا يوسي غال.

وأوضح متحدث باسم الوزارة ان يوسي غال 'عرض مرة أخرى الموقف الاسرائيلي' عندما 'تم استقباله' الأربعاء في الخارجية الفرنسية.

انشر عبر