شريط الأخبار

العاروري : "حماس" طالبت مصر بالتدخل لوقف استدعاءات المحررين

12:13 - 18 حزيران / نوفمبر 2011

العاروري : "حماس" طالبت مصر بالتدخل لوقف استدعاءات المحررين

فلسطين اليوم- وكالات

وجهت قيادة حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في دمشق، رسالة شديدة اللهجة إلى السلطات المصرية، تستنكر خلالها استدعاء سلطات الاحتلال الإسرائيلي للعديد من الأسرى المحررين الذين تم الإفراج عنهم في صفقة تبادل الأسرى الأخيرة.

 

وأفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، عن 477 أسيرًا وأسيرةً في الثامن عشر من أكتوبر الماضي، ضمن المرحلة الأولى من صفقة تبادل الأسرى المبرمة مع حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بوساطة مصرية.

 

وقال مسئول ملف الأسرى في الحركة وعضو مكتبها السياسي، صالح العاروري لصحيفة فلسطين : "إن حركة حماس أبلغت السلطات في مصر استياءها واستهجانها من هذه الاستدعاءات، وطالبت بتحرك مصري جاد لإيقافها".

 

وأوضح لـ"فلسطين"، أن اتفاق صفقة التبادل الذي أعلن عنه في الحادي عشر من أكتوبر الماضي، نص على عدم أحقية سلطات الاحتلال باعتقال ومحاكمة أي أسير تم الإفراج عنه على أساس التهم التي وجهت إليه فيما مضى قبل الإفراج عنه.

 

ولكن العاروري، قال: "الاتفاق لم يحتو على أي بنود تنص على عدم التعرض المطلق للأسرى مستقبلاً من قبل جيش الاحتلال".

 

وأضاف: "إن استدعاء أسرى محررين هي إجراءات مرفوضة واستفزازية، وطالبنا السلطات المصرية بالتدخل لوقف هذه الاستفزازات".

 

وكانت سلطات الاحتلال، قد اقتحمت مؤخراً منازل العديد من الأسرى المحررين في محافظات الضفة الغربية، ووجهت إليهم استدعاءات للحضور إلى مراكز جيش الاحتلال للتحقيق معهم.

 

وأبرز أولئك الأسرى نائل وفخري البرغوثي من قرية كوبر قضاء رام الله، اللذان قضيا 34 عاماً في سجون الاحتلال، وأكرم منصور وشادي الزايد وإبراهيم ياسين من مدينة قلقيلية.

 

كما اقتحمت منزل الأسير المحرر يعقوب الكيلاني من مدينة جنين، وفرضت عليه الإقامة الجبرية في محافظته، وحذرته من الخروج منها تحت أي سبب كان.

 

 

انشر عبر